السيد ومراته في باريس Free download ì 108

السيد ومراته في باريس

characters السيد ومراته في باريس

ي بعض الأحيان يعاب عليه أنه كان دائما في صف الفرنسيين ضد المصريين أغلب السلبيات التي ذكرها موجوده فعلا في المصريين لكن ليس كلها في الجزء الثاني يعودون لمصر بعد أ مستغرب أنها مش مشهورة رغم أنها الرواية الوحيدة لبيرموممتعة ومضحة كدا

Summary ´ eBook, ePUB or Kindle PDF ✓ بيرم التونسي

تشبعت زوجته بالتحضر وتعلق هي على مواقف تحدث في مصر الكتاب ساخر بقدر كبير يعدك بالكثير من الضحك والقليل من الاستنكار وبعض معرقة حقيقتنا وبعض الحقائق عن الفرنسيي فضلاً عن الأسلوب السئ المبتذل جداً إلا إنى شايف بس مجرد إنتقاد وهجوم على مصر وكأن كل اللى فى مصر شوية همج وحرامية وبهايم وبياكلوا مطرح مايناموا وبيناموا مطرح بيستحموا وحاجة مقززةفى المقابل مطلع فرنسا كأنها الجنة أو المدينة الفاضلة أو أرض الأحلاموكأن الفرنسيين هم شعب الله المختار أو كل واحد فيهم هو المهدى المنتظرإبتذال فى الألفاظ والمحتوىتركته بعد الصفحة 70

بيرم التونسي ✓ 8 Free download

كتاب يتناول في الجزء الأول مواقف رجل أخذ زوجتة المصرية البسيطة لفرنسا يعرض الكاتب عن طريق الزوج سيد مقارنات بين مصر وأهلها وفرنسا وأهلها بأسلوب السخرية اللاذعة هتجن ياريت يا اخوانّا مرحتش لوندن ولا باريسدي بلاد تمدين ونضافة وذوق ولطافة وحاجة تغيظ free upload picturesالله يرحمك يا عم بيرم، كان نفسي أقعد معاك على القهوة وأشرب شاي، وأدردش شويتين،بيرم بالنسبالي هو ملك العامّية، مقرأتش له حتى الآن عمل سيئ، كلامه متكلّف بزيادة، مِتكلّف هنا بمعنى مِتقَن مش بمعنى مبالَغ فيه،العمل جميل، ويعتبر قاموس للعامية من عصر فات، صغير حجمًا، بيتكلم عن سيد وسيدة في باريس، أو باريز زي ما كانوا بيقولوا أياميها وتعليق سيد على دهشة سيدة في كل موقف تشوفه، وتحكيلها بخصوصه،هو كلام سيد كان أغلبه تلقين، بس أنا مشوفتوش تلقين، هي بس الفكرة إن سيد شاف أكتر فبيشرح للي شاف أقلاللي هي سيدة بعض من اللي شافهوبعدين الجزء التاني ليهم في مصر، وتأثير الفترة اللي قعدوها في فرنسا عليهم لما رجعواالعمل جميل، وفيه نوستالجيا حبيتها جدًا، عجبني قوي الانسجام ما بينهم، التفاهم كان رائع،العامية المصرية جميلة، وبيرم برأيي أفضل من عبّر عنها على الإطلاق، كان رائد، وبرضو كان أفضلبالمناسبة الكتاب ده كان ب2 جنيه ونص من معرض الكتاب اللي فات أو اللي قبله مش متذكر بالظبط، من جناح مكتبة مصر، فابقوا اشتروهالريفيو ده مكنش ينفع يتكتب غير بالعامية، فعذرًا دي كلمات بيرم ومعبرة جدًا عن العمل، اسمعوهاودول مقتطفات من الكتابجزء من حوارهم بخصوص الأكل لما كانوا في باريسfree uploadآخر صفحة في الكتابpicture uploadingتقعدوا بالعافية


9 thoughts on “السيد ومراته في باريس

  1. says:

    هتجن ياريت يا اخوانّا مرحتش لوندن ولا باريسدي بلاد تمدين ونضافة وذوق ولطافة وحاجة تغيظ free upload picturesالله يرحمك يا عم بيرم، كان نفسي أقعد معاك على القهوة وأشرب شاي، وأدردش شويتين،بيرم بالنسبالي هو ملك العامّية، مقرأتش له حتى الآن عمل سيئ، كلامه متكلّف بزيادة، مِتكلّف هنا بمعنى مِتقَن مش بمعنى مبالَغ فيه،العمل جميل، ويعتبر قاموس للعامية من عصر فات، صغير حجمًا، بيتكلم عن سيد وسيدة في باريس، أو باريز زي ما كانوا بيقولوا أياميها وتعليق سيد على دهشة سيدة في كل موقف تشوفه، وتحكيلها بخصوصه،هو كلام سيد كان أغلبه تلقين، بس أنا مشوفتوش تلقين، هي بس الفكرة إن سيد شاف أكتر فبيشرح للي شاف أقلاللي هي سيدة بعض من اللي شافهوبعدين الجزء التاني ليهم في مصر، وتأثير الفترة اللي قعدوها في فرنسا عليهم لما رجعواالعمل جميل، وفيه نوستالجيا حبيتها جدًا، عجبني قوي الانسجام ما بينهم، التفاهم كان رائع،العامية المصرية جميلة، وبيرم برأيي أفضل من عبّر عنها على الإطلاق، كان رائد، وبرضو كان أفضلبالمناسبة الكتاب ده كان ب2 جنيه ونص من معرض الكتاب اللي فات أو اللي قبله مش متذكر بالظبط، من جناح مكتبة مصر، فابقوا اشتروهالريفيو ده مكنش ينفع يتكتب غير بالعامية، فعذرًا دي كلمات بيرم ومعبرة جدًا عن العمل، اسمعوهاودول مقتطفات من الكتابجزء من حوارهم بخصوص الأكل لما كانوا في باريسfree uploadآخر صفحة في الكتابpicture uploadingتقعدوا بالعافية


  2. says:

    من أحلى ما قرأت في العاميّة


  3. says:

    هو عبارة عن مجموعة مقالات اتجمعت في كتاب مش عارفة ليه الناس بتقول عليه رواية لغته حلوة، ماتضايقتش إنه بالعامي يمكن عشان الكتاب قديم، فعايزة اسمع أكتر من العامي دا لو كان كله عامي من دلوقتي، كان ممكن أتضايقبس الكتاب المفروض يتسمى السيد بيهزق مراته في باريس هوا شايف إن أي حاجة هما بيعملوها في باريس صح وتقدم وتحضر، بغض النظر هيا إيه، وبعد كدا يجيب لها مبررات فيه فرق طبعا بين اللي كان بيحصل في مصر وباريس في وقتها بس عقدة الخواجة مسيطرة عليه زيادة عن اللزوم وماعجبنيش الطريقة السيئة للغاية اللي كان بيكلم بيها مراتهالكتاب ممل شوية بس عاجبني الوصف بتاعه لكل صغيرة وكبيرة وإنه عرفني حال مصر وقتها اللي مايختلفش كتير عن دلوقتي عشان اللي بيقول زمان لو واحدة ماشية ماحدش بيبص عليها، وكل واحد كان في حاله، والأخلاق كانت أحسن وإن دلوقتي بقت الناس تقتل بعضها على عشرين جنيه الكتاب بينفي دا تمامًا، إحنا من ساعتها وإحنا بنفس المنظر اللي إحنا عليه دلوقتييمكن دا اللي عاجبني شوية في الكتاب، رغم سوءه في حاجات كتير إنه بيصور لك جوانب كتير من الحياة أيامها بأسلوب سهل بسيط


  4. says:

    مستغرب أنها مش مشهورة رغم أنها الرواية الوحيدة لبيرموممتعة ومضحة كدا


  5. says:

    كان يمكن أن تصبح أفضل من هذا بكثير كانت لديها الإمكانيات لتصبح رائعة لكن لأسباب كثيرة فقدت البوصلةأولا هناك الكثير من العادات الغريبة التي ذكرها بيرم عن الفرنسيين و على حد علمي أجدها غير حقيقية مثلا فكرة أن يقتل الفرنسي زوجته الخائنة و عشيقها هذا لا يحدث هناك إلا فيما ندر نحن لسنا في صعيد مصر كذلك فكرته عن ارسال الاطفال حديثي الولادة للريف حتى يبلغوا الخامسة لا أعتقد هذا يحدث كل أم تربي اولادها معها قد تكون تلك كانت العادات حاضرة في ذلك الوقت عندما كان بيرم في فرنسا لكن في العصر الحالي هذا ليس الواقع مما جعلني مترردا في قبول مصداقية بيرم التونسي بشكل عامثانيا استخدام العامية بهذا الشكل البشع عامية تهبط لمرتبة السوقية اليذيئة في كثير من الأحيان كيف أنتظر هذا من مثقف يحاول الارتقاء بشعبه فيشجع على هذه الطريقة المبتذلة في الحوار؟ كيف يرفض مثقف عربي الاهتمام بتدريس العربية الفصحي بحجة انها غير مفهومة؟ ما هذا الإسفافثالثا طوال المقالات إهانة تامة للمراة سب و شتم و لعن لزوجته بكل صورة ممكنة و لا أفهم ما الحكمة في إظهار المراة بهذه الصورة؟ ألم يكن يستطيع أن يجعلها أكثر احتراما من هذا لا أقول أن يجعل زوجته ذكية فيبدو أن هذا مطلب عزيز المنال لكن على الأقل أن يجعلها محترمة هل تلك هى صورة المراة في ذهن بيرم التونسي المتحضر؟رابعا اختلاف شديد بين آراء بيرم التونسي في النصف الأول من الكتاب حينما كان في فرنسا عنه في النصف الثاني حنما عاد إلى مصر تجد الكثير من المتناقضات الصارخة مثلا في فرنسا سمح لزوجته بالعمل بل و دفعها إليه لكن في مصر رفض بحجة عدم وجود عمل ملائم لإمرأة مسلمة و نفس الشخص الذي يغار على زوجته المسلمة هو نفس الشخص الذي سمح لزوجته بالرقص مع الرجال الفرنسيين بل و مغازلتهم الكثير من المتناقضات في كلام بيرم التونسي بين ضفتي نفس الكتابأما بالنسبة لما أعجبني في الكتاب فلابد أن اعترف أن بيرم التونسي لديه حس الدعابة المقالات من نوع النقد الساخر ابتسمت في الكثير من الاوقات من تعليقاته وهو ما لا يحدث معى كثيرا في كثير مما يطلق عليه أدب ساخر كذلك اهتمام بيرم بنقد المجتمع المصري و محاولته للتغيير أعجبتني بشدة حتى لو أننا نعرف مقدما كل تلك المشكلات لكن بأسلوبه الساخر و بمقارنته مع المجتمع الفرنسي المتقدم يبرز التناقض الكبير و يجعله اكثر هزلية


  6. says:

    أول كتاب أقرأه لبيرم وبصراحة شديدة ترك إنطباعاً سيئاً وغير مُشجع على البحث عن أُخريات لبيرم وأعتقد أني سأكتفي بقرءا زجلياته وأشعاره كما سبق لي أولاً الكتاب عبارة عن وصف لحالة رجل وزوجته في باريس مع مقارنة الوضع بمصر ومن ثم عودتهم لمصر ومقارنة الأوضاع هنا بهناك ثانية الأمر عادي أليس كذلك ؟؟ولكنه يمتلأ بانهزامية غير عادية وتفصيل وتفسير وتجني شديد على الواقع المصري مقارنة بالخارج أو باريز تحديداً الأمر كان متعدياً للمقارنة أو السخرية ، الأمر كان كباسم يوسف بالضبط سخرية ليست مريرة ولكنها مثيرة للتقزز هذا غير ديوثة سيد بطل المقالات الذي يوسم زوجته دوماً بأنها ترغب في الرجال الباريسيين ويُشكك في رغبتها دوماً للرجال وزينتها للرجال ويحدثها أحياناً عن رجولته ويظهر بعد ذلك بمظهر مقزز للغاية بحديثه عن رغباتها المنزوية حتى في المرة اللي زوجته اشتكتله من جارهم اللي بيرفع لهاالقبعة قالها عشان عجوز مش عاجبك لو كان شاب صغير مكنتش جبتيلي سيرة ، عايزاني اتشاكل معاه عشان ترتاحي من خلقته المكرمشة دا طبعاً غير إهانته المستمرة لزوجته وأهلها في خضم سخريته من مصر وكل مابها دا غير مقارنته لما دخل الكنيسة بين صلاتهم وناسهم النضاف وطلبهم لربنا وصلاتنا إحنا يامسلمين بقرفنا وطلباتنا من ربنا للي مبتنتهيش دا غير إن الأغنياء مبيرحوش يصلوا عشان مش محتاجين ربما يعتبر أفضل مقال في الكتاب كله المقال الثامن الذي بدأه بالحديث عن الحلاقة ف مصر وهو الفصل الوحيد الذي أضحكنيثم المصيبة الكبرى والتي تتركز في أن الكتاب كله بالعامية ولكنه لم يكتفِ بذلك بل أعلن بين طيات الكتاب أن كل مشكلتنا وسبب أميتنا هي الإصرار على تعلم اللغة العربية الفصحى البعيدة عن الفهم وقواعد النحو التي يصمم المدرسين أن يعقدوا بها العيال كما تعقدوا هم منها آخر تعليق فقط أحب أن أنوه أن الكتاب كان هدية الشهر من مجلة الثقافة الجديدة وكان للأسف مليء بأخطاء إملائية لم تحدث في هديتهم الشهر الفائت زكانت رواية الحرير لأليساندرو وكانت مميزة للغاية


  7. says:

    ناهيك عن خفة دم بيرم التونسي، وجمال الحوارات على امتداد صفحات الكتاب صغير الحجم، بيرم يقدم للقارئ دراسة اجتماعية سوسيولوجية بمنتهى خفة الدم وبطريقة المقارنات بين وضع بلدين، يرزح أحدهما تحت ضغط ما قبل التمدن والأخرى تعيش وتجني ثمار التمدن، وهي الثمار التي أكل منها سيد وزوجته فلم يعودا كما كانا قبل ذهابهما لهذا البلد؛ باريس الحوارات المتقنة بين السيد وزوجته؛ التحوُّل في مسار حياة الشخصيات ووجهات النظر؛ نظرة كلٍ منهما للآخر؛ الانفعالات على طول السياق الحواري؛ ناهيك عن اقتراحه لحلول أزمات عصره من خلال الحوار الذي جرى على لسان بطلي الحدوتة، وهي حلول يمكن تطبيقها عملياً بكل تأكيد، أو على الأقل إجراء نقاش جاد حولها الكتاب تمنه 25 جنيه وأما عن قيمته فهو لا يُقَدر بثمن


  8. says:

    فضلاً عن الأسلوب السئ المبتذل جداً إلا إنى شايف بس مجرد إنتقاد وهجوم على مصر وكأن كل اللى فى مصر شوية همج وحرامية وبهايم وبياكلوا مطرح مايناموا وبيناموا مطرح بيستحموا وحاجة مقززةفى المقابل مطلع فرنسا كأنها الجنة أو المدينة الفاضلة أو أرض الأحلاموكأن الفرنسيين هم شعب الله المختار أو كل واحد فيهم هو المهدى المنتظرإبتذال فى الألفاظ والمحتوىتركته بعد الصفحة 70


  9. says:

    و انا بقراها بتخيل سيد و مراته هما عبد الفتاح القصري و زينات صدقي D