Summary دليل الرجل العادي إلى تاريخ الفكر الاقتصادي ç PDF, eBook or Kindle ePUB free

دليل الرجل العادي إلى تاريخ الفكر الاقتصادي

Read دليل الرجل العادي إلى تاريخ الفكر الاقتصادي

الحضارات القديمة مدخل جيد جدا إلى تاريخ الفكر الاقتصادي، ولكن يكون أفضل قراءة كتاب د حازم البلاوي الآخر دليل الرجل العادي إلى التعبير الاقتصادي قبله، لأن هذا الكتاب يعتبر مكملا للكتاب الآخر

review Ì PDF, eBook or Kindle ePUB free Ó حازم الببلاوي

وفي العصور الوسطى كتاب رائع يحمل المعنى الحقيقى للحياد فى عرض الأتجاهات الأقتصاية عبر التاريخ ومميزات وعيوب كل نظام فيهم

حازم الببلاوي Ó 5 Summary

الفكر الإقتصادي ف هذا الكتاب كان اول قراءة اقتصادية خارج حدود المناهج التعليميه مش هنكر انى توهت منه شويه لما ابتدا يدخل فى المدارس الاقتصاديه الحديثه و خصوصا فيما بعد ماركس لكن بعد صفحات قليله عادت عناصر السرد التاريخى الممتع مع التحليل الاقتصادى السهل بدون مصطلحات و تعقيدات علميه لا تهم امثالى من غير المتخصصينشكرا د حازم و الحمد لله كانت بدايه مشجعه على المزيد من القراءة فى الاقتصاد


10 thoughts on “دليل الرجل العادي إلى تاريخ الفكر الاقتصادي

  1. says:

    هذا الكتاب كان اول قراءة اقتصادية خارج حدود المناهج التعليميه مش هنكر انى توهت منه شويه لما ابتدا يدخل فى المدارس الاقتصاديه الحديثه و خصوصا فيما بعد ماركس لكن بعد صفحات قليله عادت عناصر السرد التاريخى الممتع مع التحليل الاقتصادى السهل بدون مصطلحات و تعقيدات علميه لا تهم امثالى من غير المتخصصينشكرا د حازم و الحمد لله كانت بدايه مشجعه على المزيد من القراءة فى الاقتصاد


  2. says:

    تاريخ هذا العلم نفسه هو تاريخ تخليص الأفكار الاقتصادية من العناصر غير العلميةكل ما افتكر اسم الببلاوي لازم أضحك أو على الأقل أحس ببهجة بسبب استخدام محمد هنيدي للاسم في فيلم الخالة نوسةالاسم لوحده له نجمة زيادة لولا إني قيمته قبلها بالفعل بخمس نجوم الكتاب عبارة عن محاضرات عن تاريخ الفكر الاقتصادي ألقاها الكاتب على طلبة كلية الحقوق جامعة الإسكندرية قبل 20 سنة من نشره للعامة في النسخة اللي بين أيدينا بعد إضافة فصلين جدد الكتاب كُتب في الوقت اللي كلية الحقوق كانت تدّرس عن الاقتصاد أكتر من كلية التجارة الكتاب يعتبر مُكمل لكتاب ثاني صدر قبله بسنتين بعنوان دليل الرجل العادي إلى التعبير الاقتصادي واللي على كلام الكاتب لا يغني أحدهما عن الآخر كتاب لا يخشى العوام بمعنى أنه وضع الأصل الإنجليزي غالبا للمصطلحات الاقتصادية كأي كتاب أكاديمي محترمغلاف الكتاب كاريكاتير ظريف محتوى مميز جداً لم أدرس شيء مشابهة له حتى في كلية تجارة بنها استعرض التاريخ الفكري في هيئة مدارس وأهم روادها بتتابع زمني وتتابع فكري تذبذب أسلوب الببلاوي عند الانتقال من شخصية لشخصية ثانية واضح ورخم في بعض الشخصيات أعتقد أنه بسبب عدم توفر الأعمال الخاصة بهم لتحليلها بنفسه وإنما نقل عن مراجع تعتبرهم شخصيات هامشيةلكن في شخصيات أخرى أكثر إلماما بها استطاع الببلاوي أن يعطي تحليلات ممتازة ونظرة لا مؤاخذة ثاقبة عند الاقتباس من ابن خلدون الكاتب يُلحق بالاقتباس المراد عبارات ابن خلدون الدينية كـ الله سبحانه وتعالى قادر على كل شيءصـ29 و الله مالك الأمور وبيده ملكوت كل شيء صـ26 وهذا شيء غير مقبول في كتاب اقتصادي أشهد بنفسي أنه كان موضوعي في كل كلمة فيه مهما كان الموضوع أو الشخصية مخالفة لعقيدة الكاتب وعموما هذا هو التجاوز الوحيد من نوعه في الكتاب هذا إذا اعتبرنا أنه يجوز اعتباره تجاوزاً عرض الكاتب لابن خلدون كان مميز وأفكار ابن خلدون أيضا كانت مميزة ومنها على سبيل المثال لا الحصر تحذيره من قيام السلطان بالتجارة وحديثه عن ميل الأمم المغلوبة لتقليد الأمم الغالبة الكتاب ككل ممتاز ولا ينصح للمبتدئين بقراءته قبل قراءة شيء عن الاقتصاد كفكر حالي


  3. says:

    المشكلة الاقتصاديَّة قديمة قِدم الإنسان ذاته، ومن مُنطلق أن الإنسان يُفكِّر ويحلِّل، كان من الطبيعي أن يحاول إيجاد حلولًا لهذه المُشكِلة، فكان الفِكر والتنظير والتأسيس هو النتيجة التي خرجنا بها من هذه العلاقة الالتحاميِّة بين المشكلة ومحاولة إيجاد الحل لها، فخلَّد لنا أفكاره العظيمة لتعرفها وتدرسها الأجيال اللاحقة من بعده ومِن ثُم تَُضيف عليها أو تنتقدها، وتأتي بما يعارضها تمامًا، وهكذا الحال إلى أن يأتي من يولِّف بين فِكرة وأخرى في علاقة جدليَّة تطوريَّة لانهائيَّة وجدير بالتوضيح أن المنهج العلمي في التفكير حول المسائل الاقتصاديَّة بموضوعيَّة هو حديث نسبيًا، أي أن علم الاقتصاد وليد البارِحة، أمّا الفِكر الاقتصادي فهو قديم جدًا، لذلك نجد أن الأفكار الاقتصاديَّة مُرتبِطة بعض الشيء بظروف المُجتمع والعصر الواحد، أو أنها مُختلطة مع بعض الأفكار الفلسفيَّة والدينيَّة والسياسيَّة، لذلك فتاريخ الفِكر الاقتصادي هُنا يرتبط بزمن الفِكرة نفسها والسياق التاريخي الذي وُجِدت فيه، وهذه نتيجة منطقية بالنسبة لِما توصَّل إليه هيجل في أن الفِكرة مرجعها الوحيد هو سياقها التاريخي لا غيروهذا الكتاب من الكُتب المُهِمة التي تتناول هذا الخط الفِكري وتاريخه في مجال الفِكر الاقتصادي، وتفتح لنا آفاقًا جديدة لمعرفة كيف واجَه الأقدمون والسابقون المُشكلة الاقتصادية، وكيف تولَّدت ونشأت الاتجاهات الاقتصاديَّة المُعاصِرة بناءً على الاتجاهات السابِقة عليها، هو تفسير للكيفيَّة التي تبلوَّر من خلالها علم الاقتصاد اليومقراءة غنيَّة جدًا


  4. says:

    ان كان عنوان كتابك دليل الرجل العادي إلى فإني أتوقع كقارئ أنك صغت عبارات الكتاب وخصصتها للقارئ العامي يعني ذلك أنك أوضحت المفاهيم وضربت الأمثلة وشرحت النظريات بطريقة يفهمها غير المتخصص بالموضوع وهذا الذي لم يحدث في هذا الكتاب أو على الأقل في أجزاء كبيرة منهفي البداية، فرّق الكاتب بين تاريخ الفكر الاقتصادي وبين تاريخ علم الاقتصاد حيث الأول وهو مبحث الكتاب يُعنى بالأفكار الاقتصادية منذ بدء الحضارة، أي كتابات الفلاسفة والمفكرين ورجال الدين، والتي كانت خليطاً بين الاقتصاد والسياسة والفلسفة الأخلاقية، وصولاً لعلم الاقتصاد الحديث أما الثاني، فهو يؤرخ لمرحلة تاريخية قصيرة، وتحديداً القرنين الماضيين، حيث تكوّن لعلم الاقتصاد حدوداً واضحة، وتمت تنقيته من المناهج غير العلمية التي اختلطت به في العصور القديمةاتخذ الكاتب أسلوب الخط الزمني، الذي ابتدأه من الإغريق وصولاً لتسعينات القرن المنصرم وقت نشر الكتاب وأضاف عليه الأسلوب المدرسي، وهو عرض المدرسة الفكرية مجموعة مفكرين لهم آراء متقارية التي سيطرت على الاقتصاد وإدارته في عصر ما، مع سرد مختصر لحياة مؤسسي هذه المدارس و رائديها، وإسهاماتهم الاقتصاديةمن المآخذ على الكتاب، خلو أو قلة تعليقاتآراء الكاتبما عدا الجزئية الأخيرة عن الاتجاهات المعاصرة، كان الكتاب مجرد سرد لحقائق و وقائع تاريخية، و برّر الكاتب ذلك بقوله، إن مادة الكتاب كانت بالأساس محاضرات ألقيت على طلاب كلية الحقوق بجامعة الاسكندرية في السبعينات لكن هذا لايمنع، أن يضيف عليه ويعيد صياغته قبل نشرهعلى كل، الكتاب مناسب لمن يمتلكون خلفية لا بأس بها عن الاقتصاد ويعرفون مصطلحاته جيداً، أما الرجل العادي فلن يجد كثير فائدة عند قرائته


  5. says:

    مدخل جيد جدا إلى تاريخ الفكر الاقتصادي، ولكن يكون أفضل قراءة كتاب د حازم البلاوي الآخر دليل الرجل العادي إلى التعبير الاقتصادي قبله، لأن هذا الكتاب يعتبر مكملا للكتاب الآخر


  6. says:

    مقدمة جيدة لعلم الاقتصاد وتطور الأفكار الاقتصادية حاول أن يشمل أكبر كم من الأسماء والأفكار الاقتصادية الممكنة يعيبه الاختصار الشديد والغموض لبعض المصطلحات والأفكار التي كان من المفترض أن تشرح وخصوصاً من بعد منتصف الكتاب


  7. says:

    كتاب رائع يحمل المعنى الحقيقى للحياد فى عرض الأتجاهات الأقتصاية عبر التاريخ ومميزات وعيوب كل نظام فيهم


  8. says:

    لا أحب العناوين الخادعة ، و التي تحاول جذب القراء ، لكن ما إن تبدأ القراءة حتى تصطدم بالواقع المرير ، المفروض أن الكتاب دليل للرجل العادي الغير الدارس للإقتصاد لكن للأسف صفحات الكتاب لا تحتوي على مضمون للرجال العاديين على الإطلاق أمر مؤسف أن تشتري كتابا و أنت تعتقد أنه على مستوى فهمك ، فتبدأ القراءة لتكتشف أنك تقرأ لغة لا تفهمها لابد أن الكاتب قد أخطأ بين التبسيط و الإختصار ، فالكتاب يحتاج إلى معرفة مسبقة بالمفاهيم الإقتصادية لكي تحصل الإستفادة المرجوة منهعلى كل حال ، الكتاب بالنسبة للدارسين للإقتصاد مقدمة جيدة لتاريخ الأفكار الإقتصادية ، أو لمن أراد إستذكار تاريخ الفكر الإقتصادي بعد مدة من الإنقطاعكان مرور الكاتب على المفاهيم عميقا غير سطحي ، موجزا في إختصار جديد ، عصارة مفاهيم إقتصادية مركزة مفيدة جدا ، و حيادية نسبية قلما نجدها في مثل هذا النوع من كتب الإقتصادالكتاب لا يحقق المرحو منه فهو لا يبسط المفاهيم الإقتصادية للقراء الغير المتخصصين ، لكن يشفع له المحتوى الجد غني الذي يستفيد منه المتخصصين مثلي و لذلك فأقيمه ب3 نجومو حسنة قليلة تمنع ببلاوي كثيرة


  9. says:

    دليل الرجل العادي الى تاريخ الفكر الاقتصادينبذة مختصرة لكنها غير بسيطة عن الفكر الاقتصاديمما اعجبني ١ مباديء ابن خلدون لزيادة الدخل القومي٢ معادلة صحيحةالسلطة التجارة فسادالتجارة للجميع وليست حكرا لاصحاب السلطة ٣ الثقة والخبرة اساسيان لتبدأ في نشاط عام مستقل و ناجح٤ سياسات الدول في زيادة ميزانيتها ، اشيا اول مرة اعرفها عن انجلترا ولمانيا٥ مذاهب الفكرراللقتصادي دهشني جدا المذهب الطبيعي


  10. says:

    سلس وسهل رغم كم المعلومات المرتب زمنياً بشكل منطقى