FREE READ ✓ الإجماع الإنساني المحددات ومعايير الاحتجاج

الإجماع الإنساني المحددات ومعايير الاحتجاج

REVIEW الإجماع الإنساني المحددات ومعايير الاحتجاج

يكاد يطبق البشر على أن هناك ما يسمى بالفطرة أو الحس المشترك أو الإجماع الإنساني، وعلى أن الاحتجاج به أمر لا يحتاج إلى إثبات، حيث أننا وجدنا أنفسنا في هذه الحياة ونحن في قناعة بتلك الأمورولكن في العقود الأخيرة، اجتاحت الأفكار الإلحادية الساحة الفكرية المعاصرة، بأفكارها التي تنكر كل ما هو أولي أو مجمع عليه لدى كافة البشر فحتى حقيقة وجودنا، أصبحت من أهم الكتب في تدعيم الاستدلال بالفطرة، وارتباطها باللغة، ورجوع كل الأدلة إليها وفيه ضوابط للإجماع الإنساني الذي يكون يقينًا وفيه مقارنة بين الإجماع الإنساني ومعطيات العلم التجريبي ونهايته استطراد لطيف في بنية العلم التجريبي وأنه أقرب إلى الظن بخلاف الإجماع الإنساني

REVIEW Ô PDF, DOC, TXT or eBook Ð رضا زيدان

عرضة للتشكيك، وتحتاج لتسويغ حتى تَثبُت فالأمر لم يقتصر على إنكار وجود خالق للخلق، ولكن تعدى ذلك ليشمل كل الأفكار المشتركة بين البشرإن أضفنا لذلك حقيقة أن الأفكار الفطرية تحتاج لضوابط تحددها، وتفصل عنها ما ليس منها، ومعايير للاحتجاج بها، بحيث لا تورد في غير موضعها، اتضحت الحاجة لهذا البحثيسعى بحث الإجماع الإنساني، في إطار رسالة المركز لبناء ا نسبة كبيرة من الكتاب صعبة للغاية، لاعتماد النقاش في هذا البحث على الفلسفة الحديثة والمعاصرة والتي لم ألم بها بالقدر الكافي بعد

رضا زيدان Ð 0 FREE READ

لتصورات الصحيحة عن الدين والإنسان والحياة، لضبط مفهوم الاحتجاج بالأفكار الفطرية المشتركة بين كافة البشر عبر العصور، ويطرح بنيانا متكاملا للرؤية الصحيحة المنضبطة للكون من حولنا فهو لا يدافع عن المفاهيم الدينية كصحة وجود خالق للخلق، ولكن يدفع الإلحاد ومنظريه للبحث عن ما يبرر إنكارهم للخالق داخل إطار الرؤية الصحيحة التي ينبغي أن ننظر بها للحيا المواضيع جيدة في العموم، يمكن اعتبار الكتاب مجموعة من المقالات التي يمكن أن تنشر على المدونات الخاصة بالمهتمين من غير المتخصصين والهواة وليس إنتاجا فلسفيا يعتد بهتجد في كل فصل أو موضوع عدد معين من المصادر لا يخرج عنها الكتاب، وهذا الأسلوب غريب للغاية، كأن الكاتب قد وجد بغيته في عدد بسيط من الفصول في عدد معين من الكتب وقام بالنقل منهاأرى أن الكاتب قد كان على عجلة من أمره