Review ß نساء بابل الجندر والتمثلات في بلاد مابين النهرين 102


  • 346
  • نساء بابل الجندر والتمثلات في بلاد مابين النهرين
  • زينب البحراني
  • Arabic
  • 10 March 2017
  • null

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

نساء بابل الجندر والتمثلات في بلاد مابين النهرين

زينب البحراني µ 2 Review

ونهن الحياتية وأنشطتهن كما كان باستطاعتهن حيازة الممتلكات والمراكز الاجتماعية، والتنقّل في المدن من دون أي قيود على السفر أو على الحركة وقد وفَّر ذلك الوضع لهنَّ مساحةً من الحرية أوسع بكثير مما كان مُتاحاً للنساء في العصور الإغريقية والرومانية القديمة بالتالي فإن القيود المفروضة على حياة النساء ظهرت في وقت متأخر من العصور القديم

Read & download ✓ PDF, DOC, TXT, eBook or Kindle ePUB free µ زينب البحراني

تُ الهلنستية التي ورثت الإسكندر المقدوني مصرَ وبلادَ ’الشرق الأوسط‘، كانت النساء اللواتي يعشن في هذه المنطقة من العالم، وحتى الإغريقيات اللواتي انتقلن للعيش في المنطقة المذكورة، يُفضِّلن الزواج حسب القوانين المحلية، وليس حسب القوانين الإغريقية، لأن الأخيرة كانت أكثر صرامة في حماية حقوق النساء واستقلاليتهن ومنحتهن حق تقريرَ شؤ

Characters نساء بابل الجندر والتمثلات في بلاد مابين النهرين

في بلاد ما بين النهرين وبلاد الشرق الأدنى القديمة، عمومًا، لم يكن من النادر أو المستغرب أن تكون امرأة أو فتاة هي الوريثة الأساس، وأن تَرِث، فعلاً فقد كانت النساء في الشرق الأوسط ومصر، في العصور القديمة، يتمتعن بحقوق قانونية وبحرّيات اجتماعية أفضل بما لا يُقارَن بما كانت تتمتَّع به شقيقاتهن في بلاد الإغريق وروما وعندما حكمت السلالا