من جذور الوصايا الاردنية دراسة في وثائق الأرشيف الصهيوني review Å 3

من جذور الوصايا الاردنية دراسة في وثائق الأرشيف الصهيوني

summary من جذور الوصايا الاردنية دراسة في وثائق الأرشيف الصهيوني

یرتكز ھذا الكتاب كلیاً على وثائق الأرشیف الصھیوني المركزي أصم التي أتاح ت لطالب ة الدراس ات العلی ا ف ي جامع ةأكسفورد،الآنس ة ماري ولسون،التي تقوم بالتحضیر لكتاب ة أطروح ة دكتوراه عن حیاة الملك عبد الله، الإطاع علھا،ل ذلكفستبقى ھذه الدراسة ناقصة،ولن تكتمل إلا بعد ان یتم كشف أرشیفات الأنظمة العربیة فیما إذا وجدت مثل تلك الأرشیفاتوالكتاب جزءٌ من محاولة أولیة لدراسة الجوانب التي لم یكتب عنھا بع دمن تاریخ القضیة الفلسطینیة ولأنني أردت له أنیكون في الأساس مجموعة من الوثائق،آملاً في كتاب جيد يستعرض وثائق تم السماح بنشرها من ارشيف الوثائق الصهيونية، يكشف الكتاب حجم التآمر على فلسطين سواء من الحكام أو من زعماء العائلات أو شيوخ العشائر والذين كانوا يتشدقون بوطنيتهم وقوميتهم وما هم الا عبارة عن خادمين امام موظفي الوكالة اليهودية في ذلك الوقت وقبل تأسيس اسرائيل وما كانت الحرب في عام ١٩٤٨ الا لذر الرماد بالعيون فالاتفاقيات موقعة وبيع فلسطين مقابل كرسي الحكم والعمل على محاربة اَي مقاومة او اجماع فهم كانوا وراء اخماد ثورة ١٩٣٦ وهم من عملوا على إنهاء الإضراب العام الذي شل فلسطين كلها وكل ذلك مقابل أموال يغدقها عليهم ممثل الوكالة اليهودية، بل ان هناك من دعا الى ان تكون الاْردن هي الوطن القومي لليهود بما ان الفلسطينيين لا يريدون اليهودوهناك من عرض أراضيه عليهم سواء للإيجار او بيعالا من رحم ربي والذين تم نفيهم من فلسطين وحتى من الدول المجاورة

read & download ↠ eBook or Kindle ePUB â سليمان بشير

أن یشكل في المستقبل نقطة انطلاق لدراس اتأرىخ في ھذا المجال،فقدرأیت أن أتركھ دون مقدمةكما أظن أن ما یجري حالیاً من أحداث وتطورات یكفي لتقدیمھ إلى القارئورغبة مني في إفساح المجال لتلك الوثائق بالتحدث إلى الق ارئ مباش رة فق د تعم دت اقتب اس فق رات مطول ة منھ ا وحص رتدوري في الربط بینھا فقط والتقلیل من مناقشتھا بقدر استطاعتيومع ذلك فلي ملاحظة ھنا وھي أن القیام بدراسة وثائقیة من ھ ذا الن وع لقض یة لا ن زال نحیاھ ا یبع ث عل ى الش عور ب بعضالإحباط،الأمر الذي ینبع عن وعي المؤرخ في ھذه الحالة قرأت هذا الكتاب قبل سنواتكما قرأت كتاب ماري ولسون الملك عبد الله وبريطانية وصنع الأردن كما قرأت كتاب مستشار الملك KING'S CONCIL BY JACK O'CONNEL AND LION OF JORDAN BY AVI SHLIMEوكلها تؤكد أن الحكام موظفون عند أسيدهم وأنه لا توجد عندنا شعوب بالمنى الغربي المنصهر، بل بقايا قبائل تشترى وتباع

سليمان بشير â 3 summary

بأن علیھ انتظار ثلاثین سنة أخرى لكشف حقیقة ما یجري الی ومغی ر أن عزاءن ا ف ي ذل ك یكم ن ف ي مق درتنا عل ى اس تقراء الت اریخوذل ك یعلمن ا ب دوره أن م ا یعنی ھ لق اء المص الحالموضوعي عملیاً ھو تورط الأشخاصالذین یمثلون تل ك المص الح بش كل ذات ي أیض اًالأم ر ال ذي یمكنن ا م ن تخط ي البع دالزمني والشخصي وتجسید دروس الماضي فیما نراه من قوى حیة وفاعلة الیوم وإذا استطاعت ھذه الدراسة توضیح ذلك فلن أحتاج إلى تذكیر القارئ بأن حدودھا تنتھي عند سنة ١٩٤٧حمل الكتاب من موقع اجراس العودة باخر الصفخة اللن هذا الكتاب الذي يكشف وثائق الوصايا الاردنية على فلسطين تحت التوجيه البريطاني والصهيوني الكاتب اراده لطلبة التاريخ وانا اراه كتابا مهما لكل المهتمين بتاريخ فلسطين الابية وكيف تامر الكل عليها بدءا بعواهل الخليج الى ماستحدث وماسمي بامارة شرق الاردن


4 thoughts on “من جذور الوصايا الاردنية دراسة في وثائق الأرشيف الصهيوني

  1. says:

    كتاب جيد يستعرض وثائق تم السماح بنشرها من ارشيف الوثائق الصهيونية، يكشف الكتاب حجم التآمر على فلسطين سواء من الحكام أو من زعماء العائلات أو شيوخ العشائر والذين كانوا يتشدقون بوطنيتهم وقوميتهم وما هم الا عبارة عن خادمين امام موظفي الوكالة اليهودية في ذلك الوقت وقبل تأسيس اسرائيل وما كانت الحرب في عام ١٩٤٨ الا لذر الرماد بالعيون فالاتفاقيات موقعة وبيع فلسطين مقابل كرسي الحكم والعمل على محاربة اَي مقاومة او اجماع فهم كانوا وراء اخماد ثورة ١٩٣٦ وهم من عملوا على إنهاء الإضراب العام الذي شل فلسطين كلها وكل ذلك مقابل أموال يغدقها عليهم ممثل الوكالة اليهودية، بل ان هناك من دعا الى ان تكون الاْردن هي الوطن القومي لليهود بما ان الفلسطينيين لا يريدون اليهودوهناك من عرض أراضيه عليهم سواء للإيجار او بيعالا من رحم ربي والذين تم نفيهم من فلسطين وحتى من الدول المجاورة


  2. says:

    قرأت هذا الكتاب قبل سنواتكما قرأت كتاب ماري ولسون الملك عبد الله وبريطانية وصنع الأردن كما قرأت كتاب مستشار الملك KING'S CONCIL BY JACK O'CONNEL AND LION OF JORDAN BY AVI SHLIMEوكلها تؤكد أن الحكام موظفون عند أسيدهم وأنه لا توجد عندنا شعوب بالمنى الغربي المنصهر، بل بقايا قبائل تشترى وتباع


  3. says:

    هذا الكتاب الذي يكشف وثائق الوصايا الاردنية على فلسطين تحت التوجيه البريطاني والصهيوني الكاتب اراده لطلبة التاريخ وانا اراه كتابا مهما لكل المهتمين بتاريخ فلسطين الابية وكيف تامر الكل عليها بدءا بعواهل الخليج الى ماستحدث وماسمي بامارة شرق الاردن


  4. says:

    هذا الكتاب هام لكل من يريد التعرف على أسباب ما حدث من خلافات في ثورة 1936وما معنى تقسيم الوطن العربي الى قُطريات تحت حكم من أطلق عليهم الإستعمار الجديد