characters õ صدمة طائر غريب

صدمة طائر غريب

Download صدمة طائر غريب

بزملائي الذين كنت أنتمي إليهم، لعلنا نشق طريقًا جديدًا يحقق الحلم والحياة الحقيقية»بداية السفر من ميناء الإسكندرية إلى بيروت، حيث يلتقي الراوي صديقه وينطلقان في رحلة بالسيارة إلى برلين، ليقضيا إجازة مع صديق ثالث في أوروبا قبل العودة إلى بيروت ثم القاهرة في تلك السيارة، وعلى مدى شهرين، تتكثف الحياة ليواجه كلٌّ من الأصدقاء الثلاثة مصيرهرواية مذهلة، تُبطل كل تصنيف السفر ح

review ¿ eBook, PDF or Kindle ePUB × كمال القلش

• «رواية فريدة تفرُّد وصدق وأهمية رواية لخصت أزمة جيل الستينيات» علاء الديب• «هذه الرواية هي درة كمال القلش، وتحفته الأدبية، فهي عمل رائد، يشق مسارًا جديدًا على خريطة الرواية العربية «صدمة طائر غريب» تنطق في كل سطر من سطورها بالإبداع الخلاق، والموهبة المتدفقة» سعد هجرسنبذة«قطعتُ تذكرتي وهاجرت إلى رحلتي أغتسل مصممًا أن أبدأ حياتي الحقيقية من جديد بدونها، وألتقي لا أدري

كمال القلش × 7 Free read

تنا المصطنعة، فتمزج الأزمنة المختلفة لأن حاضرنا محمَّل بماضينا ومستقبلنا معًا، وتمزج الأنواع الأدبية فيصبح أدب الرحلة روائيًّا أصيلًا، شيقًا إلى أقصى حدرواية استثنائية يبرهن فيها كمال القلش ببراعة، وبأسلوب سلس ومنطلق يعكس إيقاع الرحلة، أن الأماكن التي نزورها لا تبقى خارجية، بل تؤثر على مجرى حياتنا وفهمنا له، وأن ما هو الأبعد عنا قد يحدثنا عما هو الأعمق في داخلن كانت رح


10 thoughts on “صدمة طائر غريب

  1. says:

    ايه العظمة دي


  2. says:

    في تاريخ الرواية العربية هناك حالات متفردة، مختلفة، تسعى من خلال السرد، لا لمجرد حكي قصة أو تدشين لأيديولوجية محددة، بل لمحاولة لفهم وجه من وجوه تعقد الشعور الإنساني، محاولة لإدراك سر الوجود صدمة طائر غريب، الرواية الوحيدة لكمال القلش، تُعد إحدى هذه الروايات بامتيازمن خلال تطويع العديد من الأجناس الكتابية كأدب الرحلات والسيرة الذاتية يسعى الكاتب لاستعمال روائي لهذه الأدوات، فهناك رحلتنان هنا الأولى ظاهرية مع الراوي تبدأ من مينا الإسكندرية إلى بيروت حيث ينضم إليه صديقه عمر ليكملا رحلتهما بالسيارة في أرجاء أوروبا من شرقها لغربها الثانية رحلة لإدراك الذات وتعاملها مع الكثير من المعاني الوجودية الحب والجنس، الخيانة، الهويةكان التركيز الأكبر هنا على شخصية الراوي وحكايته وتغيراته الذاتية، لكنه لم يكن بالبراعة ذاتها في إدراك وعرض صديقيه عمر وفريد الذي سيلتقيه في برلين، لم يعرضهم بشكل سيئ لكنه لم يكن مثلما حدث في فهم مشاكل الشخصية الرئيسيةيواجه الكاتب من خلال هذه الرحلة ذاته والآخرين حيث لا مفر من الاصطدام بأفكار الأوروبيين المغايرة لنا فيتعقد الشعور وتتصادم الثقافات بشكل برع الكاتب في عرضه لا تتعرض الرواية للسياسة بشكل مباشر لكنها بالرغم من هذا منغمسة فيه لأنه أحد أسباب محدودية الإنسان وتقييده في عصرنا يتلاعب الكاتب بالزمن في ثلاثة خطوط سردية الحاضر، والماضي وقصته مع حبيبته، والخط الذي تسير فيه الرحلة لا يخضع الزمن لخط سير واحد، ولا تتزامن القصص، يمسك كمال القلش بزمام الزمن حيث تمتزج الخطوط بدون خلل لا نجد كثير من التفاصيل غير المهمة وصف الرحلة سريع، لا يقف على الأحداث العرضية، وتتباطئ عندما نتواجه مع التصادم الوجوديرواية استثنائية، مختلفة في أسلوب كتابتها وطريقتها في النظر للأمور كما قال علاء الديب عنها رواية لخصت أزمة جيل الستينات، وأضيف بأنها لم تلخص أزمة جيل الستينات فقط، بل لخصت أزمة جيلنا أيضًا ولنأخذ خطوة أكبر لنقول بأنها لا تلخص أزمة اقتصادية إو اجتماعية أو سياسية فقط، بل تلخص أزمة وجودية


  3. says:

    لا أدري على وجه التحديد ما هي أزمة جيل الستينات أ ج س التي يقول علاء الديب على غلاف الرواية أنها تلخصها بامتياز ولكني سأقوم بمحاولة وصفها كما أفهمها، هي أزمة نفسية تختلف حدتها وأعراضها من شخص لآخر ولكنها في معظم الأحوال اكتئاب سببه الفجوة بين الآمال والطموحات التي وعدت بها ثورة 52 الشعب عامة والشباب خاصة الذين عاشوا في ستينات القرن الماضي من ديمقراطية وعدالة اجتماعية ووحدة عربية وتحرير فلسطين الخ، وبين الواقع الذي لم يتحقق فيه شيئا من هذه الآمال بل ونكسة 67 ودخولهم السجونتحكي الرواية عن قيام شابين مصابين بـأ ج س برحلة بالسيارة من لبنان الى أوروبا ليقابلا صديقهما الثالث في ألمانيا ومحاولة تنظيم نفسهم نفسيا وعلاج بعض أعراض أ ج سومن خلال وصف بديع للرحلة التي أحسب أن بها من السيرة الذاتية للروائي أكثر من الخيال والأماكن التي يزوروها والأشخاص الذين يصادقوهم، يحكي بطل الرواية مشكلته مع حبيبته التي يحاول نسيانها في الرحلة لأنها أيضا مصابة بـأ ج س التي انعكس على علاقاتها العاطفية وهو خط الرواية الرئيسيوهناك خطان فرعيان الأول صديقه الذي بدأ معه الرحلة الذي دفعته أ ج س الخاصة به الى دفن نفسه في العمل الذي يدر عليه دخلا كبيرا والزواج والانجاب ولكنه يحس بالملل الشديد فيقوم بهذه الرحلةوالخط الثاني صديقهما الذي قابلاه في ألمانيا ويعمل بها وله حبيبة ألمانية ويحاول نسيان مصر وأ ج س الخاصة به بالهجرة تبدأ الرحلة ودواخلهم مبعثرة وتنتهي وهي في بعثرة أشد، كما يقولون، كل منهم يحاول علاج نفسه من أ ج س بطريقته، فبعضهم يحلها حل نهائي وآخرين حل مؤقت لابد أن ينفجر مرة أخرى بسبب استمرار الواقع المزري فيبدو أن أ ج س قدر لا فكاك منه الذي دفعني لكتابة مراجعة لهذه الرواية، هو عقد المقارنة بين أ ج س وبين أزمة خاصة بجيلنا جيل ثورة يناير 2011، هي أيضا أزمة نفسية أصابت جيلنا نتيجة الفجوة بين آمالنا وطموحتنا بعد ثورة يناير وبين واقعنا السيء والذي يزداد سوءاهناك اختلافات جوهرية بين أ ج س وبين أ ج ينايرطموحات شباب الستينات ظلت مرتفعة طوال عقد كامل من منتصف الخمسينات الى منتصف الستينات بسبب انجازات تحققت على ارض الواقع الاستقلال – الاصلاح الزراعي التأميم – السد العالي ثم انهارت عند نكسة 67 ثم انفتاح الساداتأما طموحاتنا ارتفعت عامين أو أقل فقط ثم انهارتوهذا يجعل أ ج س أقوى وأشد وأطولولكن الاختلاف الثاني أن اعلام الستينات كان ضعيفا مقارنة بعصر الانترنت و كان محكوما بواسطة الدولة، أما انتشار الانترنت حاليا جعل طموحاتنا عالية جدا لأننا نقارن نفسنا بأوروبا والدول المتقدمة أذكر أن أحد أصدقائي أيام الثورة كانت أحد أمنياته أن تصبح سرعة الانترنت كأمريكا، يحمل الفيلم في 5 دقائق بدلا من أيام أما جيلهم فأحلامه بسيطة تعليم جيد وظيفة تدر دخل ثابت مسكن مناسب للزواجـوهذا يجعل أزمتنا أقوى وأشد لأننا في تذكير مستمر من الانترنت أننا لن نصبح أبدا مثل هؤلاء الأجانبلكن هناك شيء هام يخفف من حدة أزمة جيلنا وهي للمفارقة نفس سبب شدة الأزمة وهو انتشار الانترنت والسوشيال ميديا فالفيسبوك لا يكلنا لدواخل أنفسنا طرفة عين لقد أغرقنا الفيسبوك والتويتر في بحار من الصور والكوميكات والفيديوهات والجدالات والتريندات التي لا تنتهي فالتسلية والاهتمام بتوافه الأمور التي تتميز بها مواقع التواصل الاجتماعي لم تجعلنا نفكر في أزمة جيلنا بقوة تفكير جيل الستينات في أزمتهم، وحتى أخبار السياسة الكئيبة التي تظهر رغما عنا على التايملاين ننساها بفيديو تحتها لجرو لطيف يلعب مع قطة ألطف ـلا أدري هل حال جيل ثورة يناير أفضل من جيل الستينات، أم لا؟ ولكن الذي أدريه أن الرواية التي تجعلني أفكر في كل هذا هي حتما رواية جميلة


  4. says:

    طوال فترة كتابتي ، كُنت أتصور نفسي أُعبر عن العصر كُله ، عن العالم عن الإنسان عن الدنيا وأنني أكتُب شيئاً فريداً وخاصاً ، ولو تخلي عني هذا الإحساس لحظة واحدة لتوقفت عن الكتابة ، ولكن هأنذا في النهاية أحس انه شئ لا أعرف كيف سيتصوره القارئ قَد يُعجب البَعض ، وسَيمل منه أخرون ، وهو في النهاية كتاب سيدفعون فيه بضعة قروش ، يقرأونه في ساعة ويلقونه جانباً ، وددت لو يَمس كُل جروحهم وَلَكِن ماذا أفعل ، يجب ألا يعنيني شئ


  5. says:

    تستمر مختارات الكرمة في تقديم ادب يستحق القراءة ، غير مشهور رحلة طويلة في اوروبا للهروب من تجربة حب فاشلة ، هذة هي الرواية ، نعيش مع الكاتب في اوروبا كما هي بطبيعتها و شوارعها و معالمها و تكبر افرادها و انكسارهم و ضعفهم و غرورهم يضعنا الكاتب امام شخصيات عكس السائد الطبيب الذي يعمل في الخليج و على عكس المتوقع هو غير سعيد و الرجل الذي يعيش في اوروبا و لكنه يهفو كل يوم لوطنه و من ذهب ليشفى من الحب فازداد توهجا يلخص فيها كمال قلش معاناة جيله و معاناتنا ايضا ، لا راحة في الداخل او الخارج ، و لا مهرب من ضغط الحياة رواية عميقة و جميلة بلغة سلسة و رصينة و صدق شديد و براعة في رسم الشخصيات التي شاهدتها جميعا و كأنها نابضة قوية استمتعت بها


  6. says:

    السفر حول الاماكن متعة استشعرتها في هذه الرواية واحسست كأنها ليست رواية بل وصفا حقيقيا للاماكن ورحلة عاشها الكاتب هذا هو الجميل فيها ما عدا ذلك فلم اجد يبدو انها موضوعها الاساسي عن غربه الانسان المضري علي وجه الخصوص وتشتته في السفر للخارج والحنين للداخل لكن لم احب طريقه معالجه الفكرة الرواية مناسبه لأن تُسمع ولكن من الممكن أن تكون مملة اذا قرأتها ورقيا ولم افهم لماذا سميت بهذا الاسم رغم ان صدمة الطائر لم تشير الي شئ واضح؟


  7. says:

    كانت رحلة تأملٍ في هذه الحياة القصيرة، حياة كل فرد منا وتلك النظرات الهائمة في الخارج وتعكس فوضى الداخلرحلة تبرهن لنا أننا مهما فعلنا أو حاولنا سنعود لتلك الأوطان سنعود لأنفسنامهما ابتعدنا سنعود حتما لأهلنا وأصدقائنا، سنعود لأعمالنا الرتيبة، وروتيننا الممل الفاتر، سنعود مبتسمين ابتسامة رضا، نبتسم لكل هذه العيوب والنقائص في أوطاننا وحياتنا، سنعود كطائر غريب يمتلئ شوقا وحبا، لكن الفرق هنا أننا لن ننصدم ولن تصطدم بنا سيارة الفولفو الحمراء العتيقة، سنكمل مؤمنين ومتوكلين على خالق هذا الكون الفسيح، ربنا اللطيف القريب٩١٠ مساء٣مارس ٢٠٢٠


  8. says:

    و لنا عودة فى قراءة أخرى


  9. says:

    صدمة القارىء الغلبان😒


  10. says:

    أدب رحلات لطيف وجميل يتخلله شوية ذكريات من الماضي، أسلوب السرد كويس لا يخلو من شوية مللوأخيرًا، منك لله يا منى


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *