DOWNLOAD سينمانياالولع بالأفلام ورؤية مختلفة لقراءتها 107

سينمانياالولع بالأفلام ورؤية مختلفة لقراءتها

REVIEW سينمانياالولع بالأفلام ورؤية مختلفة لقراءتها

يخاطب هذا الكتاب هواة السينما وهواة النقد الفني أيضا ويقدم لمن يرغب في أن يخطو إلى عالم النقد الفني السينمائي نصائح تعدہ لبداية الطريق والعناصر التي يجب على الناقد معرفتها ودراستها من صورة وحركة كاميرا وإضاءة وسيناريو وفن التمثيل والمونتاج وغيرهم قدم الكاتب للقارىء أيضا بشكل مبسط أسس ا?. “الولع بالأفلام ورؤية مختلفة لقراءتها” هذا ما كتبه الناقد محمود عبد الشكور على غلاف كتابه سينمانيا الصادر من دار الشروق، من يتابع صفحة محمود عبد الشكور على الفيسبوك يعرف جيداً ولعه بالسينما وسحرها، هو يصبغ رؤيته النقدية برأيه الشخصي وملاحظته الدقيقة للتفاصيل التي ربما تمر علينا نحن مرور الكرام، ليكشف لك فجأة جانب آخر غريب ورائع عن فيلم ما ربما تكون شاهدته فعلاً عدة مرات، لكنك لم تراه بهذه الطريقة من قبلالكتاب يضمّ مقالات نقدية لمجموعة من الأفلام العربية والأجنبية الكلاسيكية والحديثة، أسلوب عبد الشكور المتدفق وطريقته الماهرة في السرد والحكي يجعلنا نلتهم السطور سطراً وراء آخر، صفحة وراء أخرى دون مللهذا كتاب هام ومفيد للمهتمين بالسينما ودارسيها، ولعشاف هذا الفَنّ دون غرض، ولهؤلاء الذين يبحثون عن كتاب ممتع ومفيد لتقضية أمسية هادئة

CHARACTERS ☆ eBook, PDF or Kindle ePUB ☆ محمود عبد الشكور

?نقد الفني للأفلام السينمائية من خلال ما اسماہ «قواعد النقد العشرون»، ثم بدأ رحلته الشيقة بعرض مجموعة من الأفلام العربية والاجنبية القديمة والجديدة والدخول إلى تفاصيلها وشخصياتها والجمل المميزة على لسان أبطالها من وجهة نظر الناقد والمشاهد أيضا محمود عبد الشكورإذا كنت من محبي الأفلام و?. مقدمة الكتاب الطويلة والتي يمكن أن أطلق عليها مملة جعلتني أترك الكتاب لشهر تقريبا، حتى عدت إليه مرة أخرى لألتهمه في أربعة أيامالكتاب مسلي للغاية مجموعة مقالات عن أفلام تقطر شغفامحمود عبد الشكور يعشق السينما وجعلني اكتشف عشقي مرات متتعدة خلال القراءةقائمة الأفلام التي أرغب بمشاهدتها بعد هذا الكتاب أصبحت طويلة للغاية

محمود عبد الشكور ☆ 7 DOWNLOAD

?لسينما فستجد متعة كبيرة في قراءة هذا الكتاب، وذلك لأن مشاهدة فيلم بعين واعية لجماليات العمل السينمائي تزيد من متعة المشاهدة، وكلما إزداد جمال العمل الفني يحتاج الناقد إلى مجهود أكبر في تذوقه ونقل تفصيلات هذا الجمال للقارىء ويقول المؤلف «نحن نخرج من الأفلام لنعود فنرى العالم بصورة أفضل». احببت النقد السينمائي سيصبح من هواياتي الآن هي عادة عندي اصلا ان اقرأ مراجعات الافلام والكتب التي استمتعت بها او لم افهمها واشعر ان بها لغزا ، لكن بعد قراءة مقدمة هذا الكتاب في النقد السينمائي ثم قراءة نقد الافلام ورؤيتها من منظور الناقد الجديد كليا عليّ اشعر ان عندي شغف للنقد السينمائي وممارسته أصبحت مُحنكة ربما 😂 اسقطت نجمة لسبب ازعجني اثناء القراءة فالمراجعات كلها لافلام عرضت في عامين 2012 ، 2013 لماذا لا يوجد مراجعات لافلام اخري من اعوام اخري قد شاهدها الناقد مؤخرا ولكنها ليست في دور العرض الآن كان هذا التنوع سيضيف للكتاب حتماً

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *