Read & Download » العباءة Þ PDF, DOC, TXT or eBook

العباءة

Free read العباءة

“المدينة تغالب نعاسها، وتغني تستيقظ فيها الحياة صباحاً، ترقص مع اندفاع السيارات رقصة آلية، بينما يغط البحر خلف المباني المتراصة مثل تنين نائم وفي العمارة التي استحال بياضها إلي رماد، تحركت الشرفات مع حبل الغسيل الممتد من شرفات طوابقها السبع، تزهر بألوان مختلفة ما زالت الشرفة في الطابق السادس تستعد للون الزهر ا لطالما أؤمن أن كل ما نقرأه يفيدنا لكني بعدما قرأت هذه الرواية تغيرت نظرتي ، إذ ندمت أشد الندم على كل ثانية لي في قرائتها المشكلة أن الكاتبة شاعرة فكانت تسهب في وصف الأماكن بشكل يشتت القارئ إلى درجة عدم تصور المكان أُعيد قراءة الوصف محاولةً لتصور المكان لكن بلا جدوى كما أن هذا الوصف لا يخدم الرواية بشيء فقط زيادة حشوأيضا حاولت الكاتبة مناقشة كم كبير من القضايا لكنها في النهاية لم تفلح في معاجلة أي منها كان الأفضل مناقشة مشكلة واحدة ومعالجتها تتحدث الرواية عن مجموعة من النساء يسكنَّ في عمارة وتتعرض الكاتبة لمشاكلهنَّ وتعرض الإضطهاد والظلم الذي َّيُمارس عليهن عندما تنهى الرواية تجد أن لا نهاية واضحة تحس أن الكاتبة نفسها مشوشة ومشتتة لا تعرف ما الذي تهدف إليه من وراء هذه الرواية حتى إذا أردنا قرائها كتسلية فإنها أبعد ما يكون عن التسلية مملة جدا ومتعبة للعقل صراحة عنوان الرواية هو ما دفعني لإستعارتها لكني وجدت المحتوى متناقض حيث إحتوت على الكثير من التجاوزات الخادشة للحياء بعض القضايا لا أنكر أهمية التعرض لها لكن كانت تستطيع إستخدام أسلوب أجمل وأرقى في النهاية لا أنكر أن القضايا التي تعرضت لها في روايتها مهمة وشائكة لكنها أخفقت في طريقة العرض وسرد الأحداث والحبكة واستخدام الألفاظ المناسبة الراقية

characters õ PDF, DOC, TXT or eBook ✓ مها الجهني

مشي تفرك مكان الألم على فخذها، تدفع الباب وتتجه نحو التسريحة لاهثة، تضع حمرة لامعة فوق شفتيها وبعض أحمر خدود على وجنتيها تتذكر شيئاً فتعود أدراجها باتجاه المطبخ على يسار الممر المؤدي للخارج تغلق النار عن إبرايق الحليب الذي فاض على الفرن وتلون بسرعة بلون بني داكن تهرول عائدة إلى حجرتها فتسمع أمها تناديها نعم ماما العباءة ل مها الجهني الأحداث و ما فيها لا تشير سوى لعباءة تخفي خبايا ذاك المجتمع راقت لي بالسرد و الشاعرية مكثفة جعلتني أدرك في أن الرواية كلما بذُخت في مفرداتها أخذ الخيال فيها وقتاً للمحاكاة في الدماغ ، استصعب الأمر في الاستساغة

مها الجهني ✓ 4 Read & Download

لذي تنفضه غيداء بقوة وكأنها تنفض كل ذكرياتها الليلة معه” تعيد عصره، وبعد أن تنتهي من تعريض قماشه الحريري المخرم لهواء الشارع، الذي بدا اليوم أكثر رشاقة، تبتسم للشارع ثم تعود داخل الشقة قرب باب دورة المياه ترمي سلة الملابس، وتركض نحو حجرتها مسرعة تتعثر بالطاولة الزجاجية الملاصقة للجهة اليمنة من حجرتها تصرخ وهي ت لا أدري ما الذي دفعها لكتابة شيء كهذا يُسيء لمجتمعها السعودي قبل كُل شيءرواية مُبتذلة بمعنى الكلمة لا تستحق الوقت الذي أخذته منّي تطرقت الكاتبة لعدة قضايا لكنها لم تُنهي أيُّها فلا أدري ما الفائدة التي حصدتها مما كتبت أسهبت في وصف الأماكن أكثر من الأحداث وللأسف كان الوصف بعيد عن التصور ، استخدمت مفردات من اللهجة السعودية التي لا يفهمها جميع القُرّاء وكان هذا عامل من عوامل ضعف الرواية دمجت العامية بالفصحى فأفقدت الكلمات رونقها وكذلك أدخلت كلمات خارجة عن قانون اللباقة الذي يليقُ بالروايات والأدبياترواية رخيصة


4 thoughts on “العباءة

  1. says:

    لطالما أؤمن أن كل ما نقرأه يفيدنا لكني بعدما قرأت هذه الرواية تغيرت نظرتي ، إذ ندمت أشد الندم على كل ثانية لي في قرائتها المشكلة أن الكاتبة شاعرة فكانت تسهب في وصف الأماكن بشكل يشتت القارئ إلى درجة عدم تصور المكان أُعيد قراءة الوصف محاولةً لتصور المكان لكن بلا جدوى كما أن هذا الوصف لا يخدم الرواية بشيء فقط زيادة حشوأيضا حاولت الكاتبة مناقشة كم كبير من القضايا لكنها في النهاية لم تفلح في معاجلة أي منها كان الأفضل مناقشة مشكلة واحدة ومعالجتها تتحدث الرواية عن مجموعة من النساء يسكنَّ في عمارة وتتعرض الكاتبة لمشاكلهنَّ وتعرض الإضطهاد والظلم الذي َّيُمارس عليهن عندما تنهى الرواية تجد أن لا نهاية واضحة تحس أن الكاتبة نفسها مشوشة ومشتتة لا تعرف ما الذي تهدف إليه من وراء هذه الرواية حتى إذا أردنا قرائها كتسلية فإنها أبعد ما يكون عن التسلية مملة جدا ومتعبة للعقل صراحة عنوان الرواية هو ما دفعني لإستعارتها لكني وجدت المحتوى متناقض حيث إحتوت على الكثير من التجاوزات الخادشة للحياء بعض القضايا لا أنكر أهمية التعرض لها لكن كانت تستطيع إستخدام أسلوب أجمل وأرقى في النهاية لا أنكر أن القضايا التي تعرضت لها في روايتها مهمة وشائكة لكنها أخفقت في طريقة العرض وسرد الأحداث والحبكة واستخدام الألفاظ المناسبة الراقية


  2. says:

    لا أدري ما الذي دفعها لكتابة شيء كهذا يُسيء لمجتمعها السعودي قبل كُل شيءرواية مُبتذلة بمعنى الكلمة لا تستحق الوقت الذي أخذته منّي تطرقت الكاتبة لعدة قضايا لكنها لم تُنهي أيُّها فلا أدري ما الفائدة التي حصدتها مما كتبت أسهبت في وصف الأماكن أكثر من الأحداث وللأسف كان الوصف بعيد عن التصور ، استخدمت مفردات من اللهجة السعودية التي لا يفهمها جميع القُرّاء وكان هذا عامل من عوامل ضعف الرواية دمجت العامية بالفصحى فأفقدت الكلمات رونقها وكذلك أدخلت كلمات خارجة عن قانون اللباقة الذي يليقُ بالروايات والأدبياترواية رخيصة


  3. says:

    العباءة ل مها الجهني الأحداث و ما فيها لا تشير سوى لعباءة تخفي خبايا ذاك المجتمع راقت لي بالسرد و الشاعرية مكثفة جعلتني أدرك في أن الرواية كلما بذُخت في مفرداتها أخذ الخيال فيها وقتاً للمحاكاة في الدماغ ، استصعب الأمر في الاستساغة


  4. says:

    مجموعه من السيدات في عماره وحكايه كل واحده منهم مع تداخل الاحداث الاجتماعيه اسلوب جميل احببتها


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *