الشنطة البمبي free read  PDF, eBook or Kindle ePUB

الشنطة البمبي

read الشنطة البمبي

?ﺎﺭ ﺑﻴﻐﺮﻳﻨﻲ ﺍﻟﻔﺮﺡ أﻥ ﺟﺎﺯ ﺇﻋﺰﻓﻠﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﺃﻥ ﺷﺎﻟﻠﻪ ﺗﺒﻘﻲ ﻧﺸﺎﺯﺃﻧﺎ ﻋﺎﻭﺯﺓ ﺩﻭﺷﺔﺗﻐﻄﻲ ﻋﻠﻲ ﺧ?. على الرغم من أني أعرفه، وقرأت كثيرًا من قصائده متفرقة من قبل، إلا أن متعة الإمساك بالديوان وقراءته متتابعًا كان لها بريق خاص وجميـــل وممتع شهادتي على مي رضوان مجروحة، فأنا أحب ما تكتبه جدًا في هذا الديوان الذي أعده عميقًا وكبيرًا معًا تمزج مي بين العام والخاص، وبين المشاعر الإنسانية العامة والعاطفية القريبة جدًا كل ذلك بأسلوب شعر العامية السهل الممتنع مش عايزة ورد ومش عايزة عشوة وتذكرتين سينما و البعيد أصلاً أحلى وعايزة أفوق م الحلم ده وعمر الرضا ما يتفرض بسكوت الديوان جميل وإخراجه جميل ولم تنس مي رضوان أن تضع لمستها الخاصة خارج أبراج القصائد العاجية لتكتب شكرًا لكل من حولها جاءت فيه روحها المرحة الجميلة، لاسيما وهي تقول لوالدتها ماما لما مابردش ع الموبايل مببقاش مخطوفة ولا مقبوض عليّا ولا متعلقة ف فوهة بركان ببقى مش سامعاه بس إنتي دايمًا صح حتى لو قلت عكس ده تسلمي يا مي ويسلم لنا إحساسك وشِعرك

free download Ì PDF, eBook or Kindle ePUB ì مي رضوان

?ﻓﻲ الورق اتكوّم ف الدرجوالمفتاح ف الشنطة البمبيكانت جمبيبس نسيتها ف آخر بنشطب معلشانا لو فاضية كنت قدرت البسلك و. أنا مش من النوع اللي بيجامل خاصه في كتبانا قريت لمي مقطتفات كده ع الفيس وحبيت أسلوبها جدا أول م عرفت بموضوع الديوان كان نفسي جداً اقراه كنت حسه انه هيبقي مختلفلحسن حظي اني اشتريته النهاردهومي مخبيتش ظنيجميل جداًصادقحاجات كتيره لمستني فيهصعب اني اجيب مقتبسات منه لاني كده هكتبه كله اعتقد ان مي كمان حبات قليله محدش هيعرف يكلمها مبسوطه جداً ان الديوان ده في مجموعه كتبي بالتوفيق دايماً يا مي

مي رضوان ì 6 summary

ﻣﺎﺑﻘﻴﺘﺶ ﺑﺴﺘﻐﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻲ ﻳﺮﻭﺡﺍﻟﺨﺒﻄﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻷﻭﻟﻲ ﻣﺶ ﻓﺎﺭﻗﺔﻻ ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻋﻠﻢ ﻓﻴﺎ ﺯﻱ ﺯﻣﺎﻥﻭﻻ ?. ديوان صادق بيقول ان فيه شاعرة عبقرية في الطريق وبتنحت طريقها بقوة قصايد كتير ف الديوان علمت معايا اوي وحستها مع ان ف الديوان فكرة ولا اتنين اتكرروا انما معمولين بشكل رائع شهادتي فيكي مجروحة يا مي فمش هعرف اقول حاجه عليكي والله ألف مليون مبروك ويارب دايماً ناجحة وشكراً علي الشكر اللي ف آخر الديوان انا فعلاً معملتش أي حاجه تستحق الشكر انتي اللي عملتي وشعرك اللي عمل استمري انتي جاية بقوة