Mind Wars A History of Mind Control Surveillance and Social Engineering by the Government Media and Secret Societies Free download ´ E-book, or Kindle E-pub


Mind Wars A History of Mind Control Surveillance and Social Engineering by the Government Media and Secret Societies

Read Mind Wars A History of Mind Control Surveillance and Social Engineering by the Government Media and Secret Societies

Inating stories of Ancient attempts at mind control using spell casting potions and rituals Cults and the use of mental reprogramming More modern mind control techniues from hypnosis drugs and electroshock to radiation and psychic driving The inside story of the uest for a real Manchurian Candidate MKUltra and the CIA connection The brave new world of electronic harassment “voice to skull” technology and gang stalkingThe inner frontier of the human mind is the last bastion of privacy But are we really in control of our own minds The answer may shock yo. بعد حربٍ دامت لأسبوع كامل، انتهيتُ أخيرًا من هذا الكتابكان غليظًا، مغرورًا، ثقيلًا، ومفيدََا بعض الشيء في البداية كنت مقتنعة وانا أُقلّب الصفحات بأنها ليست سوى أفكارًا وهمية للمؤلف، التنويم المغناطيسي، غسيل المخ، التحكم بالعقول كل ذلك كان مجرّد حديث بالنسبة لي بعد إتمامي أكثر من نصف الكتاب وجدتني بدأت أصدّق بما كُتب، حاولت التصدّي لكن كان الكتاب نفسه غسيلًا للمخ رغم الكذبات التي لفّقتها والتبريرات التي اطلقتها فقط لأجعل الكتاب كاذبًا أقول الآن أنه لم يكن أيّ كتاب لا أظن بأنه يجب عليّ أن أؤمن بكل كلمة خُطّت، لكن أُصدق بعضها

Review È E-book, or Kindle E-pub ☆ Marie D. Jones

To subdue human consciousness This is a must read for those who refuse to join the consensus trance” Patrick Whyte co owneroperator of Conspiracy Culture BookstoreFrom the dawn of humanity the desire to control the thoughts behaviors and actions of others has been a pervasive one From the use of coercive persuasion by ancient Egyptians and the Knights Templar to today’s claims of electronic harassment and microwave “bombing” we have always been at the mercy of those who wish to reprogram our thoughts and reshape our beliefs Mind Wars includes fasc. استعرض سلسلة مهمة وجذابة من العناوين، من استغلال الأطباء النفسيين لعقول المرضى إلى استغلال الحكومات والإعلانات والشركات الضخمةجيد مجملاً لولا ضعف الترجمة

Marie D. Jones ☆ 9 Download

“This exemplary and alarming book chronologically details the vast array of coercive mind control methods and techniues from those used in ancient times all the way to the Cold WarMKUltra years and finally the present day use of directed energy weapons Mind Wars is a must read for those who desire a comprehensive understanding of the subversive alteration and modification of human behavior on a micro and macro scale” Ron Patton publisher of MKzine and Paranoia Magazine“It is extremely unnerving to consider what has been done and will be done in order. يقول بوذا حتماً يمكن أن يكون العقل أي شيءفطريقة تفكيرك هي التي تحدّد شخصيتك حروب العقل رغم ورود فوق ال٤٠ اسم فيلموكتابإلّا أنّ أكثر ما يمثّل ويقارب هذا الكتاب ومحتواه هو كتاب اسمه لم يرد فيه وهوThe New Rulers of the world جون بيلجر حكّام العالم الجددو رواية جورج أورويل 1984وكما سبق ونوّهت بأنّ الضعف الإرادي في الضحايا والدهاء الصارخ في القتلةهو أساس ظهور قِوى تحكُّم في هذا العالموهذه الإرهاصات التي تم إدراجها تحت شعار Humaneness الإنسانية هي الشمّاعة التي كانت رأس السهم الذي بدل من أن يحمي الأبرياءقام بقتلهم وإنتهاك كل حقوقهم إنتهاكاً فاحشفلم يدع باباً للفساد والنهب والسلب إلّا ومارسه كوحش مستبد بهئية حمل وديعوالحديث عن فئة ال Vulnerable الفئة التي تم مسح عقولها إعلامياً وأصبحتقرعة جوفاء يُسكب فيهاما يرغب الحكّام الجدد به والمتحكمين فيها فهو أمر معوّل على أيدولوجياتهم التي يسيرونها أيضاً وفق كل راهنيخدم فقط مصالحهموهذا ما يؤكد مقولة القرار العالمية والتي تنقسم لقسمين فقط Decision Makers Decision Takersوهذا صنيع للأدلوجة التي تهيّج وتثير الجماهير بغوغائية طاغية لتطبيقأجندتها بكل يُسر وسلاسة كتاب حروب العقل يركّز على فكرةالرغبة في السيطرة على أفكار الآخرين وسلوكاتهم وأفعالهمواختصر إدوارد هنتر العملية كلها بما يسمىغسيل المخهو نظام يعمل على تشويش الدماغ وتعكير صفوهفيصبح سهلاً تضليل الإنسان ليقبل بأشياء تتعارض مع مبادئه نتيجة التشويش الذي أصاب ذهنه،فيفقد الإتصال بالحقيقة وتختلط الحقائق والأوهام في نظرهالطرائق المستخدمة لإرباك أفكار الفرد ومعتقداته غسيل المخ الإكراه إعادة برمجة العقل والتلاعب به الحرب النفسية تشكيل الفكر التحوّل وإشعال الفتيلوجل ما نشاهد فيه عمليات مسح الدماغ هيالعمليات المتطرفة للجماعات الإرهابية وأقرب مثال داعش الصينيون أول من استخدم مصطلح غسيل المخأثناء حكم الرئيس ماو تسي تونغ ١٩٥٠موذُكر في الكتاب العديد من الأفلام المتمحورةحول فكرة واحدة وهي نظرية المؤامرة كفيلم Conspiracy Theory The Manchurian Candidate Shutter Island أمّا عن بواعث السيطرة على العقل عدم الإكتراث لمصالح المواطنين البحث عن الأفكار وسرقتها من الآخرين عبر التجسس الاستجواب بهدف الحصول على الأسرار العمليات النفسية والتي تستخدم في البرامج الحكومية والعسكرية التكتم على التقنية وإخفاؤها عن الآخرين إخضاع أشخاص معينين لإجراء بحوث وتجارب طبية نفسية تم ربط الاستغلال والسيطرة بالشخصية النرجسيةإذ أنّ من نوازعها الحاجة إلى السيطرة المطلقة على الآخرين قديماً تم السيطرة على عقول الآخرين في الثقافات القديمةحيث يتم إيهامهم بأنّ هذا ما تريده الآلهة من تقديم فروض الولاء والطاعة والخنوع طرح الكتاب العديد من الأمثلة الحيّة والمدعمة بمعلومات تاريخية موثقة حول طاعة الآلهة منها مثلاًالديانة المصرية القديمة؛ الإلهة الفريجية و الإله دينوسوسنظام كابايكا في القرن الرابع عشروذكر العديد من الجمعيات والمنظمات التي أيضاً تمارس فكرة السيطرة منهاالماسونية وعبدة الشياطين وكلها تضم صنوف شتىمن ادعاءات الإساءة المروعة والتضحية بالأطفالوالإستغلال الجسدي وذبح الحيوانات وغيرهمن طرق التعذيب وتلك الإساءات١ صفحة ٥١ يوجد صورة لكرسي التقييد والذي استخدم في العصور الوسطىلطرد الأرواح الشريرة من خلال مجموعة رجال وفق تعاليمالكتاب المقدّس والمعروف بمطرقة الشر ١٤٨٤م٢ صفحة ٥٣ كرسي التشهير للرجم بالحجارة أو الإغراق بالماءوذكر الكاتبان ٤ برامج استخباراتية للسيطرة برنامج Artichokes برنامج Bluebirds برنامج Monarchs برنامج MkUltraمشروع Paperclips والبرمجة هو علاقة النازيين بالسيطرة على العقلحيث استقدمت أمريكا بعد الحرب العالمية الثانيةممثلة في إدارة الوكالة المشتركة للأهداف الاستخباراتيةمن ألمانيا نخبة من أفضل العلماء النازيين وباحثيهمومنهم علماء جيوفيزياء وعلم البصريات وكيميائيونضباط مخابرات وخبراء هندسة إلكترونية وعلم الحركة الهوائيةكل هذا بدافع سباق السوفييت في معرفة أسرار تصنيع الأسلحةصفحة ٧٥ كتبت كارول روتز إحدى ضحايا كاميرونكتاباً رائعاً وافياً أسمته خيانة أمة واشتمل علىتفاصيل دقيقة عن تجربتها بصفتها إحدى الناجيات من ضحايا تعذيب مشروع MKUltra أمّا عن البرمجة للضحايا فكان أبرزهاAlpha برمجة عامة للسيطرة على الشخصيةBeta برنامج لإثارة الغريزة الجنسية واستغلال الأطفالDelta يعنى بتجنيد خلايا نائمة مدربة على القتلTheta برنامج للتدمير النفسيOmega يُعنى بتدمير الذات ويستعمل للتخلص من خطر الضحايا الناجين الذين يستعيدون القدرة على التذكر حيلة الأطباق الطائرة المجهولة جامعة هارفارد تحت إشراف الأستاذ هنري مورايأجرت تجارب قاسية على ٢٢ طالبوتعلموا صناعة القنابل داخل الجامعةوتطرّق الكتاب في الفصل الرابع للآتي أدوات التحكم وتقنياتهمن خلال الدعم الإيجابي والسلبي والإقناع القسريحجب المعلومات المضادة وتعزيز قدرة التأثير بالإيحاء استغلال الشعائر ومؤشرات البرمجة استجابات السيطرة والاستغلال التنويم المغناطيسي متلازمة إطلاق النار مستقبل السيطرة على العقلأمّا الفصل الخامس فجاء عناستخدام السيطرة على العقل في الطوائف الدينيةوتناول عدة مفاهيم لمعنى الطائفةوذكر السّينتولوجيا كمثال نموذجي للطائفة التيتركّز على الزعيم الفرد من جهة والفكر من جهة أخرىوديناميكية المجموعة ثم الدعوة إلى العنفص١٨١ صورة للسفّاح شارلز مانسون التقطت عام ٢٠١١مثمّ تصحيح البرمجة والانسلاخ عن الطائفةوذلك من خلال نشاط مضاد منها تشويه سمعة زعيم الطائفة تقديم أفكار متناقضةوذِكر قصص عن الطوائف الدينيةأمّا الفصل السادس فتحدّث عن أسلحة الدمار الشاملو وسائل الإعلام والإعلانات والبرمجة الاجتماعيةمن حيث التلاعب الإعلاميالمعلومات المضللة والكاذبةالسوشال ميديا ومنها الفيسبوكوتدجين الجماهيرالفصل السابع تحدّث عن قدرة العقل وفاعليته والجانب الإيجابيللسيطرة على العقل من خلال غيّر أفكارك أي بدّل نمط حياتك فكّر بطريقة إيجابية استغل قوة إرادتكوعن تدريب الدماغ وقوة التفكيروالبرمجة العصبية اللغويةالفصل الثامن تحدّث عن برامج منها صوت العقل المضايقة الإلكترونية أسلحة الطاقة الموجهة والأفراد المستهدفينأمّا الفصل التاسع فمختصره هو قول هاورد رينجولد إنّنا نسير بسرعة في عالم أصبحت فيه آلة التجسّس مثبتة داخل كل ما يقابلنا وتحدّث عن جواسيس الفضاء وعالم الطائرات الآلية صفحة ٣٠٩ تعرض صورة طائرة من دون طيّارفي مهمة أثناء عملية ترسيخ الديمقراطية في أفغانستان ٢٠٠٧م صفحة ٣١٢ صورة لمجموعة من شرائح التعريف الإشعاعيةوالمعروف بزراعة الرقائقوفي الخاتمة يقول ستيفن جاكوبسون مشكلات أمريكا كلها هي نتيجة دفع الناس إلىتصديق أشياء غير صحيحةمن صفحة ٣٣١ إلى ٣٣٨ كلها مراجع ومصادرلمحبي مسلسلات ال FBI CIC CIA Like X files Blindspot Unforgettable والغير واردة في الكتاب فحتماً سيعجب جداً بالكتابعنوان الكتاب حروب العقل Mind Warsاسم المؤلف ماري دجونز و لاري فلاكسمانسنة النشر الأصلية ٢٠١٢دار الترجمة العبيكان ٢٠١٧اسم المترجم نور الدائم بابكر أحمدعدد الصفحات ٣٤١نادية أحمد١٢ جولاي ٢٠١٧

  • Kindle Edition
  • 240
  • Mind Wars A History of Mind Control Surveillance and Social Engineering by the Government Media and Secret Societies
  • Marie D. Jones
  • English
  • 03 August 2019
  • null

About the Author: Marie D. Jones

Best selling author screenwriter and producer Marie has written over 20 non fiction books several novels and contributed to over 100 anthologies She is also an optioned screenwriter and a producer with several film and television projects in development with her production company Where's Lucy Productions She has been on radio all over the world and on television's History Channel includi



10 thoughts on “Mind Wars A History of Mind Control Surveillance and Social Engineering by the Government Media and Secret Societies

  1. says:

    الكتاب فيه معلومات وفيرة ومكثفة عن التجارب والمحاولات للسيطرة على العقل البشري بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، منذ قديم الزمن وعن المراقبة والتجسس وجمع المعلومات من خلال عالم التقنيةاقتباسات“ليس ثمّة أسوأ من أن تتعرّض لحقد أسود من شخص تثق به، وتحبه، وتعتقد أنه يحبك ويستأثر بأعظم مكانة في قلبك”“ثمة سؤال هنا نبحث عن إجابة شافية له تُرى من مضطرب العقل الحقيقي، الشخص الذي يخضع للتعذيب، أم الذي يمارسه؟”“هل توجد وسيلة أفضل من التعذيب والقتل لتخويف المجتمع؛ وإعدام أولئك الذين يُغرِّدون خارج السرب؟”“الأداة الأساسية للتلاعب بالحقيقة تعني التلاعب بالكلمات؛ فإن استطعت التحكم في معاني الكلمات فإنك تستطيع التحكم في الناس الذين يتعين عليهم استخدام هذه الكلمات” ـ فيليب ك ديك“إذا لم تستطع التحكم في عقلك، فثمَّة مَن يقوم بالأمر نيابةً عنك” ـ جون ألستونتوصف الطوائف الدينية غالبًا بالغدر، والخبث، والمكر، وسرعة الإنتشار، والإفساد، وبث الرعب والخطر وبالرغم من ذلك ينتمي كثير من الناس إلى طوائف دينية حتى دون أن يعرفوها

  2. says:

    يقول بوذا حتماً يمكن أن يكون العقل أي شيءفطريقة تفكيرك هي التي تحدّد شخصيتك حروب العقل رغم ورود فوق ال٤٠ اسم فيلموكتابإلّا أنّ أكثر ما يمثّل ويقارب هذا الكتاب ومحتواه هو كتاب اسمه لم يرد فيه وهوThe New Rulers of the world جون بيلجر حكّام العالم الجددو رواية جورج أورويل 1984وكما سبق ونوّهت بأنّ الضعف الإرادي في الضحايا والدهاء الصارخ في القتلةهو أساس ظهور قِوى تحكُّم في هذا العالموهذه الإرهاصات التي تم إدراجها تحت شعار Humaneness الإنسانية هي الشمّاعة التي كانت رأس السهم الذي بدل من أن يحمي الأبرياءقام بقتلهم وإنتهاك كل حقوقهم إنتهاكاً فاحشفلم يدع باباً للفساد والنهب والسلب إلّا ومارسه كوحش مستبد بهئية حمل وديعوالحديث عن فئة ال Vulnerable الفئة التي تم مسح عقولها إعلامياً وأصبحتقرعة جوفاء يُسكب فيهاما يرغب الحكّام الجدد به والمتحكمين فيها فهو أمر معوّل على أيدولوجياتهم التي يسيرونها أيضاً وفق كل راهنيخدم فقط مصالحهموهذا ما يؤكد مقولة القرار العالمية والتي تنقسم لقسمين فقط Decision Makers Decision Takersوهذا صنيع للأدلوجة التي تهيّج وتثير الجماهير بغوغائية طاغية لتطبيقأجندتها بكل يُسر وسلاسة كتاب حروب العقل يركّز على فكرةالرغبة في السيطرة على أفكار الآخرين وسلوكاتهم وأفعالهمواختصر إدوارد هنتر العملية كلها بما يسمىغسيل المخهو نظام يعمل على تشويش الدماغ وتعكير صفوهفيصبح سهلاً تضليل الإنسان ليقبل بأشياء تتعارض مع مبادئه نتيجة التشويش الذي أصاب ذهنه،فيفقد الإتصال بالحقيقة وتختلط الحقائق والأوهام في نظرهالطرائق المستخدمة لإرباك أفكار الفرد ومعتقداته غسيل المخ الإكراه إعادة برمجة العقل والتلاعب به الحرب النفسية تشكيل الفكر التحوّل وإشعال الفتيلوجل ما نشاهد فيه عمليات مسح الدماغ هيالعمليات المتطرفة للجماعات الإرهابية وأقرب مثال داعش الصينيون أول من استخدم مصطلح غسيل المخأثناء حكم الرئيس ماو تسي تونغ ١٩٥٠موذُكر في الكتاب العديد من الأفلام المتمحورةحول فكرة واحدة وهي نظرية المؤامرة كفيلم Conspiracy Theory The Manchurian Candidate Shutter Island أمّا عن بواعث السيطرة على العقل عدم الإكتراث لمصالح المواطنين البحث عن الأفكار وسرقتها من الآخرين عبر التجسس الاستجواب بهدف الحصول على الأسرار العمليات النفسية والتي تستخدم في البرامج الحكومية والعسكرية التكتم على التقنية وإخفاؤها عن الآخرين إخضاع أشخاص معينين لإجراء بحوث وتجارب طبية نفسية تم ربط الاستغلال والسيطرة بالشخصية النرجسيةإذ أنّ من نوازعها الحاجة إلى السيطرة المطلقة على الآخرين قديماً تم السيطرة على عقول الآخرين في الثقافات القديمةحيث يتم إيهامهم بأنّ هذا ما تريده الآلهة من تقديم فروض الولاء والطاعة والخنوع طرح الكتاب العديد من الأمثلة الحيّة والمدعمة بمعلومات تاريخية موثقة حول طاعة الآلهة منها مثلاًالديانة المصرية القديمة؛ الإلهة الفريجية و الإله دينوسوسنظام كابايكا في القرن الرابع عشروذكر العديد من الجمعيات والمنظمات التي أيضاً تمارس فكرة السيطرة منهاالماسونية وعبدة الشياطين وكلها تضم صنوف شتىمن ادعاءات الإساءة المروعة والتضحية بالأطفالوالإستغلال الجسدي وذبح الحيوانات وغيرهمن طرق التعذيب وتلك الإساءات١ صفحة ٥١ يوجد صورة لكرسي التقييد والذي استخدم في العصور الوسطىلطرد الأرواح الشريرة من خلال مجموعة رجال وفق تعاليمالكتاب المقدّس والمعروف بمطرقة الشر ١٤٨٤م٢ صفحة ٥٣ كرسي التشهير للرجم بالحجارة أو الإغراق بالماءوذكر الكاتبان ٤ برامج استخباراتية للسيطرة برنامج Artichokes برنامج Bluebirds برنامج Monarchs برنامج MkUltraمشروع Paperclips والبرمجة هو علاقة النازيين بالسيطرة على العقلحيث استقدمت أمريكا بعد الحرب العالمية الثانيةممثلة في إدارة الوكالة المشتركة للأهداف الاستخباراتيةمن ألمانيا نخبة من أفضل العلماء النازيين وباحثيهمومنهم علماء جيوفيزياء وعلم البصريات وكيميائيونضباط مخابرات وخبراء هندسة إلكترونية وعلم الحركة الهوائيةكل هذا بدافع سباق السوفييت في معرفة أسرار تصنيع الأسلحةصفحة ٧٥ كتبت كارول روتز إحدى ضحايا كاميرونكتاباً رائعاً وافياً أسمته خيانة أمة واشتمل علىتفاصيل دقيقة عن تجربتها بصفتها إحدى الناجيات من ضحايا تعذيب مشروع MKUltra أمّا عن البرمجة للضحايا فكان أبرزهاAlpha برمجة عامة للسيطرة على الشخصيةBeta برنامج لإثارة الغريزة الجنسية واستغلال الأطفالDelta يعنى بتجنيد خلايا نائمة مدربة على القتلTheta برنامج للتدمير النفسيOmega يُعنى بتدمير الذات ويستعمل للتخلص من خطر الضحايا الناجين الذين يستعيدون القدرة على التذكر حيلة الأطباق الطائرة المجهولة جامعة هارفارد تحت إشراف الأستاذ هنري مورايأجرت تجارب قاسية على ٢٢ طالبوتعلموا صناعة القنابل داخل الجامعةوتطرّق الكتاب في الفصل الرابع للآتي أدوات التحكم وتقنياتهمن خلال الدعم الإيجابي والسلبي والإقناع القسريحجب المعلومات المضادة وتعزيز قدرة التأثير بالإيحاء استغلال الشعائر ومؤشرات البرمجة استجابات السيطرة والاستغلال التنويم المغناطيسي متلازمة إطلاق النار مستقبل السيطرة على العقلأمّا الفصل الخامس فجاء عناستخدام السيطرة على العقل في الطوائف الدينيةوتناول عدة مفاهيم لمعنى الطائفةوذكر السّينتولوجيا كمثال نموذجي للطائفة التيتركّز على الزعيم الفرد من جهة والفكر من جهة أخرىوديناميكية المجموعة ثم الدعوة إلى العنفص١٨١ صورة للسفّاح شارلز مانسون التقطت عام ٢٠١١مثمّ تصحيح البرمجة والانسلاخ عن الطائفةوذلك من خلال نشاط مضاد منها تشويه سمعة زعيم الطائفة تقديم أفكار متناقضةوذِكر قصص عن الطوائف الدينيةأمّا الفصل السادس فتحدّث عن أسلحة الدمار الشاملو وسائل الإعلام والإعلانات والبرمجة الاجتماعيةمن حيث التلاعب الإعلاميالمعلومات المضللة والكاذبةالسوشال ميديا ومنها الفيسبوكوتدجين الجماهيرالفصل السابع تحدّث عن قدرة العقل وفاعليته والجانب الإيجابيللسيطرة على العقل من خلال غيّر أفكارك أي بدّل نمط حياتك فكّر بطريقة إيجابية استغل قوة إرادتكوعن تدريب الدماغ وقوة التفكيروالبرمجة العصبية اللغويةالفصل الثامن تحدّث عن برامج منها صوت العقل المضايقة الإلكترونية أسلحة الطاقة الموجهة والأفراد المستهدفينأمّا الفصل التاسع فمختصره هو قول هاورد رينجولد إنّنا نسير بسرعة في عالم أصبحت فيه آلة التجسّس مثبتة داخل كل ما يقابلنا وتحدّث عن جواسيس الفضاء وعالم الطائرات الآلية صفحة ٣٠٩ تعرض صورة طائرة من دون طيّارفي مهمة أثناء عملية ترسيخ الديمقراطية في أفغانستان ٢٠٠٧م صفحة ٣١٢ صورة لمجموعة من شرائح التعريف الإشعاعيةوالمعروف بزراعة الرقائقوفي الخاتمة يقول ستيفن جاكوبسون مشكلات أمريكا كلها هي نتيجة دفع الناس إلىتصديق أشياء غير صحيحةمن صفحة ٣٣١ إلى ٣٣٨ كلها مراجع ومصادرلمحبي مسلسلات ال FBI CIC CIA Like X files Blindspot Unforgettable والغير واردة في الكتاب فحتماً سيعجب جداً بالكتابعنوان الكتاب حروب العقل Mind Warsاسم المؤلف ماري دجونز و لاري فلاكسمانسنة النشر الأصلية ٢٠١٢دار الترجمة العبيكان ٢٠١٧اسم المترجم نور الدائم بابكر أحمدعدد الصفحات ٣٤١نادية أحمد١٢ جولاي ٢٠١٧

  3. says:

    كتاب رغم موضوعه الشائك والمعقد نوعًا ما، إلا أن قراءته كانت سلسة إلى اللحظة التي تصل عندها لمرحلة التشبع الذي يتبعه الفتور من القراءة على الأقل وممتعة، ومفيدة يصدمك بمعلوماته كثيرًا ليجعلك حريص على حماية حصنك الأخير، عقلكالكتاب به تلك المعلومات التي تجدها بروايات دان براون عن الأسلحة الغريبة والاختراعات المريبة التي لا نسمع عنها، ولكنها موجودة وكذلك ينوه الكاتبان بأننا نعيش الآن أو سنعيش مستقبلاً في عالم شبيه لعالم الأخ الكبير الذي لم أزره إلى الآن للأسف يحكي الكثير والكثير عن موضوعات السيطرة على العقل والمراقبة، وناقش الكثير فيهما فتطرق للأسباب والأساليب والأدوات وأيضًا عن أعمال الطوائف ودور والإعلام، والبرامج الاستخباراتية وينبش في تاريخنا القريب عن تجارب فظيعة، أُجريت على الإنسان فتعرّض لتجارب حدثت لأشخاص عاديين ولسجناء وأطفال سرًا وقسرًا وذُكِرت بعض التجارب المؤلمة أعجبني أن الكتاب جاء بأسلوب موضوعي، وترك الكاتبان المجال للقارئ للتعمق ببعض المواضيع والقصص بذكر اسامي بعض الكتب خلال السرد والحديث عنها كان صعبًا تصديق كل شيء ورد فيه ولكنه يقدم الأدلة ومع ذلك قد لا أسلّم بكل ما كتب فيراودني الشعور بأن الكاتبان بالغا بعض الشيءعاب الكتاب تكراره لبعض الجمل والمعاني مرارًاالفصل الخامس تناول موضوع الطوائف وبالرغم من حماسي له قبل وصولي إليه لكنه أصابني بالملل وكثر فيه التكرار المترجم بذل جهد يُشكر عليه، خصوصًا أنه أدعم الكتاب ببعض الحواشي لتعطي صورة أفضل وقراءة أوضح للنص ولكنه أخفق أحيانًا بعدم وضع علامات الترقيم في بعض الجمل مما جعلني أعيد قراءة الجملة مرتين لأستوعب أن المترجم لم يضع علامة فاصلة بين الكلمات

  4. says:

    استعرض سلسلة مهمة وجذابة من العناوين، من استغلال الأطباء النفسيين لعقول المرضى إلى استغلال الحكومات والإعلانات والشركات الضخمةجيد مجملاً لولا ضعف الترجمة

  5. says:

    ترجمة مزعجة وغبية وكريههيستخدم ألفاظ مستفزة مثل هنيئاً مريئاً، فلذات الأكباد، شب عن الطوق، الكلأ، لحمة كل امر وسداه، مقدمة الركب، بزغ الفجر، ساحات الوغى، زرافات ووحداناً وغيرها مما لا يناسب السياق والموضوع مع العلم انها توجد كلمات عربيه لطيفة لها نفس المعنى لو قالها كانت ستكون ألطف ع الأذن اكثر من هذه الكلمات الحاده القديمة ، كما انه ارتكب خطأً فظيعاً في ص 221 عندما قال يشربون عرق سوس انا اجزم انا لا شيء يتعلق بعرق سوس في النص الأصلي الإنجليزي ربما كانت بيرة او خمر او نبيذ ولم يرد ان يترجمها كعادة المترجمين المسلمين الساذجين ، ليته قال مشروب او لم يترجمها على الاطلاق ولم يقل عرق سوس نقطة ايجابية وحيدة للمترجم بسبب توضيحه بعض المصطلحات والاعلام في الهوامش العبيكان دائما تخذلني بترجماتها لا تتمتع بأي مصداقية وأمانة ومهنية، كما انها تترجم بطريقة فظيعة وكأنني أقرأ كتاب عربي فصيح بأمثلة وتشبيهات عربية لا كتاب اجنبي مترجم وبالنسبة للكتاب فقد كان مبالغ بشكل غير طبيعي في نظرية المؤامرة ويتكرر فيه كثير من الافكار والمواضيع بشكل مزعج لدرجة ان نفس الأسطر تتكرر في نفس الصفحة والصفحة التي تليها والكتاب يتحدث عن السيطرة ع العقل وافكار وسلوك الاخرين وما تفعله الحكومات والمنظمات وحتى الاعلانات وكيف يتم تجنيد بعض المجرمين والعملاء لتتفيذ مهمات لجهات معنية دون ان يدركون مالذي يفعلونه ولكن الكتاب غارق بالوسوسة والمبالغة جدا، تضمن الكتاب ايضا بعض المعلومات المفيدة في علم النفس وبعض المعلومات الموثوقة الأخرى وعدا ذلك فلاشيء يستحق القراءة ملاحظة الكتاب بالعبيكان تحت عنوان حروب العقل ترجمة نور الدائم بابكر احمد

  6. says:

    لا أعلم كيف أبدأ بوصفه، لكن يمكنني أن أستفتح بوصفه بـ الكتاب المخيف، إنه نوعاً ما يُصنف من الكتب التي تعتبر دراسة علمية تصنف كتاريخ، ويشتمل على تواريخ وعنوانين وأسماء كأدلة واثباتات على مايحصل في العالم من سيطرة على العقول دون وعي منا وكما اقتبست الكاتبة إذا لم تستطع التحكم في عقلك، فثمة من يقوم بالأمر نيابة عنك، لكن الامر أكبر من هذه النقطة حتى لا أبالغ فإنه في داخل عقل كل شخص شكوك حول مايختص بمواضيع السيطرة على العقول، وبرمجتها، أو كيفية تأثير الإعلام على تفكيرنا، وربما مررنا بأحاديث عن طريقة استخراج المعلومات بالتعذيب، وطريقة تدريب الاشخاص ليصبحوا أشخاص مجندين مختلفين تماماً عن شخصيتهم الحقيقية، لكن هذا الكتاب يصل في التفسير لأبعد من ذلك، إنه لمن المخيف والمرعب أن تدرك أنك من الممكن أن تكون تحت هذه السيطرة الغير مرئية دون أي وعي منك بذلك، وإنه من الممكن أن تُصَنف مريض نفسي بناءًا على نتائج هذه السيطرة، ومن غير أي علم بالأسباب التي دفعت أناس لفعل هذا الأمر المميت، اضافة أننا لا نعلم حقاً من هم هؤلاء الذين يريدون أن يحكموا العالم بالتحكم في العقل البشري إنك ستصل في صفحات الكتاب لمرحلة تدرس شخصك فيها والتساؤل عما اذا كنت فعلاً أنت شخصيتك الحقيقة أم أنك لست أكثر من نتيجة مؤامرات أبعد ماتكون الى الخيال كتاب يوسع مدارك الوعي ويستحق القراءة

  7. says:

    صادم بكل ما تحمله الكلمة من معنى هناك بعض النقاط الاساسية في الكتاب بدعو للصدمة فعلاً كل ما ذكر عن طرق التحكم بالعقل والسيطرة علية ببرامج وكالة المخابرات الامريكية هي اما كشفت بعد رفع السرية عن بعض الملفات من الوكالة ذاتها او بشهادات من تعرضو لهكذا عمليات إذ لا يستطيع احد ان يتخيل بقية الملفات التي لم ترفع السرية عنها او شهادات أُناس لم يدلو بشهاداتهم اذا كانت البرامج الي تم معرفتها في الستينات والسبعينات فماذا يجري الآن النقطة الثانية موضوع التحكم بالعقل عن طريق النبضات الكهرومغناطيسية ايضا ذكر في الكتاب عن فترة ماوقبل الالفيه الثانية وشيء يسير عن ما بعدهاونحن الآن في ٢٠١٧ماذا يمكن ان يكونو توصلو اليه بهذا المجال شيء صادم لا اشك ان موضوع الخصوصيه بالانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي مرت على الاغلب لكن ربط جميع فصول الكتاب يدعو لأعادة التفكير في كثير من الاحداث وربطها ببعضها

  8. says:

    كتاب مرعب لأبعد الحدود، يفوق أبشع قصص الرعب، و أكثر كتب التشويق إثارةيتحدث عن تاريخ الأخ الكبير الأسود، تاريخ ملئ بتجارب غير أخلاقية و غير آدمية للسيطرة علي المخ و إعادة برمجتة، تاريخ محاولة الحكومات السيطرة علي الرأي العام لما تراة في مصلحتها، تاريخ أسود من إستخدام الموجات الكهرومغناطيسية للتأثير علي الناس و تفريق الحشود، تاريخ أسود من التجسس علي خصوصية كل وسائل الإتصال سواء أكانت أجهزة محمول أو منصات تواصل إجتماعي و غيرها، تاريخ بعض الجماعات المتطرفة التي سيطرت علي عقول أتباعها و جعلتهم يسيرون كالنعاج لتنفيذ أوامر قائد الطائفة، و لربما قادتهم لحتفهمالسؤال الذي يطرح نفسة، بعيدا عن التجارب غير الأخلاقية و غير الآدمية، هل التجسس و إنتهاك الخصوصية في مصلحة المواطن المسالم العادي لأنة يحمية علي حسب ما تقول الحكومة أو أن المواطن العادي له الحق في مساحة من الخصوصية، حتي و لو ترتب علي ذلك تهديد للأمن القومي ككل؟؟؟؟

  9. says:

    بعد حربٍ دامت لأسبوع كامل، انتهيتُ أخيرًا من هذا الكتابكان غليظًا، مغرورًا، ثقيلًا، ومفيدََا بعض الشيء في البداية كنت مقتنعة وانا أُقلّب الصفحات بأنها ليست سوى أفكارًا وهمية للمؤلف، التنويم المغناطيسي، غسيل المخ، التحكم بالعقول كل ذلك كان مجرّد حديث بالنسبة لي بعد إتمامي أكثر من نصف الكتاب وجدتني بدأت أصدّق بما كُتب، حاولت التصدّي لكن كان الكتاب نفسه غسيلًا للمخ رغم الكذبات التي لفّقتها والتبريرات التي اطلقتها فقط لأجعل الكتاب كاذبًا أقول الآن أنه لم يكن أيّ كتاب لا أظن بأنه يجب عليّ أن أؤمن بكل كلمة خُطّت، لكن أُصدق بعضها

  10. says:

    Paranoia InducingMy only complaint about this book is that the authors were obviously put on a word count limit and could not go 'down the rabbit hole' further on many of these subjects This is a readable introduction to the topic that does not reuire a degree in double speak look at the bibliography and then choose your favorite surveillance topic

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *